كيف يمكنك مشاهدة كسوف الشمس إن كنت محتجزاً بالبيت أو بمكان جغرافي بعيد أو إذا كان الطقس غائماً؟

تم النشر: تم التحديث:
S
s

تقوم مواقع عبر الإنترنت ببثِّ لحظات كسوف الشمس؛ لتوفر بذلك فرصةً لمن هم محتجزون في المنازل لمشاهدة الكسوف ربما بدرجة أفضل، وكذلك لأولئك الذين منعهم الطقس الغائم أو من كانوا بمنطقة جغرافية بعيدة.

ومن المقرر أن تُكسف الشمس في الولايات المتحدة الأميركية يوم 21 أغسطس/آب 2017.

ويأمل العلماء جمْع أكبر كمٍّ ممكن من المعلومات الدقيقة حول ظاهرة كسوف الشمس، بما في ذلك ما يرصده الفلكيون الهواة.

وفق وكالة "أسوشييتد برس"، فإن ناسا تعتزم إنفاق مبلغ 7.7 مليون دولار على مراقبة الكسوف الكلي للشمس الذي سوف يحدث في 21 أغسطس، بالولايات المتحدة الأميركية.

وذكر تقرير لموقع "روسيا اليوم" أن مراقبة الكسوف الكلي للشمس ستكون من على متن محطة الفضاء الدولية، وكذلك من خلال 11 قمراً اصطناعياً تسبح في مدارات قريبة من كوكب الأرض، ومن خلال 3 طائرات مجهزة، وكاميرات فيديو مثبَّتة على 70 محطة أرصاد جوية بالمرتفعات المختلفة على سطح الأرض.

أما تقرير "نيويورك تايمز"، فيشرح متى يجب عليك مشاهدة الكسوف الكلي والجزئي والوقت المناسب لرؤيته بمنطقتك، وإن كنت ما زلت لا تعرف أنك على وشك مشاهدته، فيمكنك تفقُّد خريطة ناسا التفاعلية هنا.


كيف أشاهده إن كنت بعيدا أو بالبيت؟


أما إن كنت عالقاً بالداخل، أو كان الطقس سيئاً، أو أنك تعيش في منطقة لن تشهد حتى الكسوف الجزئي، فيمكنك إذاً أن تستمتع بالحدث افتراضياً.

يوضح تقرير نيويزرك تايمز ان ناسا ستذيع الحدث مباشرة على عددٍ من منصات الإنترنت، بما في ذلك صفحاتها الرسمية على مواقع فيسبوك، وبريسكوب، وتويتش، ويوستريم، بالإضافة إلى تلفزيون ناسا، وقناة ناسا الرسمية على موقع يوتيوب. يمكنك أيضاً تحميل تطبيقات ناسا للآيفون وأندرويد ومشاهدة الكسوف عبر هاتفك المحمول أو جهازك اللوحي.

ولمشاهدة الحدث بمنظور عين الطائر، يخطط الطلاب المشتركون في مشروع إكليبس بالونينغ – وهم مجموعة تعاونية من طلاب المدارس الثانوية، والكليات، والجامعات البحثية، وعلماء ناسا - لإرسال 57 كاميرا بواسطة بالونات في السماء لرصد الكسوف من ارتفاع عالٍ، وتسلم بعضها البعض على مدار اليوم، عبر eclipse.stream.live وتليفزيون ناسا.

وكسوف الشمس هي ظاهرة فلكية تحدث عندما تكون الأرض والقمر والشمس على استقامة واحدة تقريبا ويكون القمر في المنتصف أي في وقت ولادة القمر الجديد عندما يكون في طور المحاق مطلع الشهر القمري بحيث يلقي القمر ظله على الأرض وفي هذه الحالة إذا كنا في مكان ملائم لمشاهدة الكسوفسنرى قرص القمر المظلم يعبر قرص الشمس المضئ.