شوهد في ألمانيا وحصل على إقامة.. أنقرة تطالب برلين بتسليمها مسؤولاً بارزاً في محاولة الانقلاب الفاشلة

تم النشر: تم التحديث:
TURKISH FOREIGN MINISTER
HUSEYIN ALDEMIR / Reuters

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء 16 أغسطس/آب 2017، إن بلاده طلبت من ألمانيا تسليم مُحاضر في علوم الدين، للاشتباه بأنه لعب دوراً رئيسياً في الانقلاب الفاشل العام الماضي.

وأرسلت تركيا مذكرةً دبلوماسية، طالبت فيها بتسليم عادل أوكسوز، الذي تقول الحكومة إنه كان "إماماً" لأفراد القوات الجوية التركية، الذين نفَّذوا قصف البرلمان، في إطار محاولة الإطاحة بالحكومة.

وتقول السلطات إنها اعتقلت أوكسوز قرب قاعدة جوية في أنقرة، بعد ساعات من محاولة الانقلاب، لكن قاضياً أطلق سراحه بعد ذلك بيومين، وهو هارب منذ ذلك الحين.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن أوكسوز شوهد في فرانكفورت، وحصل على تصريح إقامة مؤقت من ولاية بادن-فورتمبرغ.