بعد جمال الدبوز وجاد المالح.. 6 أسماء مغاربية يسطع نجمُها في هوليوود بـ2018

تم النشر: تم التحديث:
SOFIA BOUTELLA
sm

جعلت شهرة الفنان الكوميدي المغربي الفرنسي جمال الدبوز إياه صديقاً لقادة الدول، إذ أظهرت مجموعة من الصور، أن علاقة طيبة تجمع الدبوز بملك المغرب محمد السادس والرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند.





الكوميدي المغربي جاد المالح، الذي تزوج شارلوت كاسيراغي، ابنة الأميرة كارولين دوموناكو، لا تقل شهرته عن الدبوز عبر العالم، وخصوصاً في أوروبا وأميركا، إلا أن هناك موجة جديدة من الفنانين الشباب من أصول مغاربية تتجه بخطوات ثابتة نحو السينما العالمية.

وهذه بعض الوجوه التي لا ينبغي تفويت مشاهدة أعمالها في 2018، والمفاجأة، هي أن لا أحد منهم سيلعب دور "الإرهابي"، وهو الدور النمطي الذي يعطى للعرب في الإنتاجات العالمية، حسب النسخة المغاربية من "هاف بوست".


1- مروان كنزاري




marwan kenzari

تذكر جيداً هذا الوجه الجديد، لأنك ستراه في كل مكان في 2018. وُلد في هولندا من أبوين تونسيين، يشارك مروان كنزاري في أكثر من إنتاج هوليوودي. وسيظهر في 2017 على ملصق الفيلم السينمائي Le Crime De L'orient-Express المقتبس عن رواية أجاثا كريستي، برفقة جوني ديب، وكينيث براناه، وأيضاً بينيلوب كروز.

وسيلعب كنزاري، سنة 2018 دور جعفر في فيلم ديزني "علاء الدين" للمخرج جي ريتشي.

الإعلان الذي خلق تنافساً بين معجبي فيلم الكارتون إذ احتاروا بين أن يكونوا في صف علاء الدين الذي يلعب دوره المصري مينا مسعود، أو الشرير جعفر.

هناك تفصيل صغير سيثير إعجاب المغاربة، وهو اسم الرباط Rabat (العاصمة المغربية)، الذي يضعه مروان كوشم على صدره، بعد مشاركته في فيلم بهذا الاسم في 2011.


2- صوفيا بوتلة




sofia boutella

شاركت صوفيا في عدة أعمال في 2017. تعرف عليها الجمهور في فيلم Kingsman، الذي لعبت فيه دور الذراع الأيمن للشرير الذي لعب دوره سامويل جاكسون.

ظهرت الممثلة الجزائرية في أكثر من فيلم أميركي من بينها: Star trek, La Momi. وكان آخر أدوارها على الشاشة الكبيرة ذلك الذي تلعب فيه دور الجاسوسة التي تقع تحت سحر تشارليز ثيرون، في فيلم Atomic Blonde.

وسيكون لمشاهدي قناة HBO موعد معها في عام 2018 في الفيلم التلفزي Fahrenheit 451، المستوحى من الرواية التي تحمل نفس الاسم.

بدأت صوفيا في الجزائر مسارها المهني كراقصة، إذ رقصت على المسرح مع مادونا كما تم اختيارها للمشاركة في ما كان سيكون الجولة الأخيرة لمايكل جاكسون This is it.

لم تتخل صوفيا عن الرقص، كما يظهر الفيديو التالي الذي ترقص فيه رفقة مجموعة من الراقصات الأخريات على أنغام Move Over لجانيس جوبلن.


3 girls & a bench - check out @marycebrian 's latest 💃🏻💃🏻💃🏻

A post shared by Sofia Boutella (@sofisia7) on



3- أسعد بواب




assaad bouab

سيظل معروفاً دائماً لدى الجمهور المغربي باسم "ماو" في فيلم Marock للمخرجة ليلى المراكشي، والذي أثار الجدل بعد عرضه بسبب "جرأته الزائدة".

لكن سطع نجم الممثل الشاب أكثر بعد مشاركته في الموسم الثاني من السلسلة الفرنسية "عشرة في المئة" بدور هشام جانوسكي.

ويستمر النجاح في المسرح، إذ سيشارك أسعد في مسرحية "الأخوات الثلاث"، انطلاقاً من شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2017، التي ستعرض على مسرح L'Odéon في باريس، وذلك بجانب إيريك كارافاكا، وأميرة كاسار.





كما سيشارك الممثل في الجزء الثالث من سلسلة "عشرة في المئة" في عام 2018.


4- علية عمامرة




oulaya amamra

تستمر علية عمامرة في إثبات نفسها في السينما الفرنسية، إذ حصلت في فبراير/شباط 2017، على جائزة "سيزار" لأفضل موهبة نسائية.

وستبدأ الشابة من أصل مغربي -فرنسي، بتصوير فيلمها المقبل للمخرج رومان غافراس (ابن كوستا غافراس). وهو الفيلم الذي يشارك فيه ممثلو الصف الأول، إذ ستمثل بجانب فينسنت كاسل وإيزابيل أدجاني.

وصرحت الممثلة بذلك لمجلة Grazia، ونشره موقع Allociné. كما صنفته إيزابيل حسب قولها بـ "المشروع المجنون".


5- كاميليا جوردن




camelia jordana

أثبتت النجمة الفرنسية من أصل مغربي التي جاءت في المرتبة الثالثة في المسابقة التلفزيونية "النجم الجديد" لموسم 2009 - أن عدم الفوز باللقب ليس بالشيء السيئ.

إذ مزجت كاميليا في السنوات الأخيرة بين الغناء والسينما، ففي عام 2015، ظهرت المغنية والممثلة الفرنسية من أصل جزائري على ملصق "نحن الثلاثة أو لا شيء" وسلسلة Panthers على قناة Canal Plus.





وتم اختيار كاميليا لدور البطولة في فيلم Cherchez la femme، وهو فيلم كوميدي يتحدث عن التطرف الديني. ولم ينته الأمر عند هذا الحد بالنسبة للفنانة الشابة، التي ستظهر أيضاً سنة 2018 على ملصق الفيلم القادم للمخرج إيفان أتال، Le Brio، في دورٍ أساسي.


6- سارة صوفي بوسنينة



#mood ❤️

A post shared by Sarah-Sofie Boussnina (@sarahsofieboussnina) on


بدأت الفنانة الدنماركية من أصل تونسي-إيطالي مسيرتها المهنية في المجال التلفزيوني في الدنمارك. لكن الأمر سيختلف سنة 2018، إذ سيتعرف عليها الجمهور أكثر في فيلم Mary-Magdalene للمخرج جارت دافيس، بجانب جواكين فونيكش وروني مارا.

ومن الممثلين المشاركين في الفيلم نجد أيضاً طاهر رحيم، والممثلة البلجيكية من أصل مغربي لبنى أزابال.

وستشق سارة صوفي بوسنينة طريقها نحو الشاشة الصغيرة في الولايات المتحدة، في سلسلة تاريخية من إنتاج الممثل الأميركي جيريمي رينر Knightfall، المستوحاة من قصة فرسان الهيكل.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة المغربية لـ هاف بوست للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا