7 أسباب تجعلنا نقع في غرام "أم التنانين" في Game of Thrones

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

استطاعت نساء Game of Thrones السيطرة على مراكز السلطة في العمل الملحمي الشهير، ففي بداية أحداثه لم تحكم امرأة واحدة العائلات الثماني ستارك وغريغوي ولانيستر وتالي وأرين وتيريل ومارتيل ووتارغيريان، لكن الأمر الآن مختلف والسلطة والقرار في أيديهن.

وكانت أول من ظهرت قوتها مبكراً، شخصية دينيريس تارغيريان؛ وذلك ببقائها على قيد الحياة رغم كل ما واجهته، وأصبحت ابنة الملك المجنون وشقيقة ريغار وفيسيريس هي الوريث الوحيد لعائلتها.

واستطاعت دينيريس التغلب على الإهانة والتمرد والخيانات، وقبل قبل شيء، على قلبها الجريح وتواصل في أحداث الموسم الـ 7 الذي يعرض حاليًا على شبكة HBO الأميركية رحلتها نحو المجد دون أن يبدو عليها الرغبة في الاستسلام لأعدائها.

وفيما يلي 7 أسباب وراء إعجاب وحماس الملايين بشخصية كاليسي أو أم التنانين، والتي رصدتها النسخة المكسيكية من موقع "هاف بوست":


1- لا تخضع




via GIPHY


أثبتت منذ اللحظة الأولى أنها لن تقبل الإساءة من أي شخص، حتى لو كان شقيقها.

فقد استطاعت أن تتخلص من شقيقها فيسيريس، بعد أن خطط لزواجها من كال دروغو، فهي لم تقبل أن يتحكم شخص في مصير حياتها ثانية.


2- قوية




via GIPHY


كان يمكن أن تنهار وتفقد كل اهتمام بالحياة بعد وفاة كال دروغو وطفلها، لكن هذا لم يحدث، وأثبتت أنه لا يمكن لأحد خداعها، بل أصبحت "أم التنانين".


3- أنها رمزٌ للحرية




via GIPHY


كان لديها هاجسٌ بفكرة الحرية، ولديها استعداد لتحرير جميع العبيد، فكان أول ما فعلته بعد التغلب على الأسياد في خليج العبيد هو تحطيم الأغلال.


4- أنها تميل للعدل والرحمة




via GIPHY


تجلَّى ذلك أثناء سعيها لتحرير العبيد، وكذلك خلال الاستماع لمستشاريها والتصرف بشكل عادل.


5- أنها أم التنانين




via GIPHY


هي أم لثلاثة تنانين منذ أن كانت لا تزال في بيضها، ربما شعرت في بعض الأحيان أنها تفقد السيطرة عليها، ولكنها تمكنت من ترويضها؛ فهي أطفالها في النهاية.


6- أنها تؤمن بنفسها




via GIPHY


قالت دينيريس في لقائها الأول مع جون سنو: "لقد قضيت حياتي في بلادٍ غريبة، حاول رجال كثيرون قتلي، لا أتذكر كل أسمائهم، قُيدتُ بالسلاسل وتعرضت للخيانة، اغتُصبت ودُنست. أتعرف ما الذي أبقاني صامدة طوال تلك السنوات في المنفى؟ الإيمان. ليس بأي آلهة، وليس بالخرافات أو الأساطير، بل بنفسي، الإيمان بدينريس تارغاريان، العالم لم يشهد تنيناً منذ قرون حتى وُلد أطفالي، الدوثراكي لم يعبروا البحر، أي بحر، لكنهم فعلوا لأجلي. ولدت لحكم الممالك السبع، وسأفعل ذلك".


7- أنها شخصية قيادية




via GIPHY


بعد أن كانت فتاة ضعيفة، منطوية وتشعر بانعدام الأمان، أضحت دينيريس امرأةً قويةً، واثقة وشجاعة، ويعاملها أتباعها بحُب واحترام، ويؤمنون بها وبسلطتها، وعلى الجانب الآخر يرى مستشاروها وأعداؤها أنها ورثت هدية من الطبيعة لقيادة أتباعها، الذين لا يترددون في طاعتها ومرافقتها.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة المكسيكية لموقع"هاف بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.