رئيس الأركان الإيراني في أنقرة.. والحديث عن لقاءات ذات مستوى غير مسبوق

تم النشر: تم التحديث:
IRANIAN CHIEF OF STAFF
Anadolu Agency via Getty Images

بدأ رئيس الأركان الإيراني محمد باقري، الثلاثاء 15 أغسطس/آب 2017، زيارةً إلى تركيا للبحث في الأزمة السورية والعراق، وخصوصاً استفتاء الأكراد حول الاستقلال، حسبما ذكرت وسائل الإعلام التركية.

وقالت وكالة أنباء الأناضول، القريبة من السلطة، إن باقري التقى نظيره التركي خلوصي أكار.

وذكرت صحيفة "حرييت" أن باقري سيلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزير الدفاع نور الدين جانكاي.

أما وكالة الأنباء الإيرانية فقد ذكرت أن اللقاءات على هذا المستوى "غير مسبوقة".

وقال باقري لقناة ايريب الإيرانية الحكومية، إن "هذه الزيارة ضرورية من أجل مشاورات أفضل وتعاون أفضل حول مختلف الرهانات العسكرية الإقليمية المتعلقة بأمن البلدين والأمن على الحدود ومكافحة الإرهاب".

من جهتها، ذكرت صحيفة "ديلي صباح"، التي تصدر باللغة الإنكليزية، أن هذه الزيارة تشكل "منعطفاً" في العلاقات الثنائية، كما نقلت عن مصدر دبلوماسي تركي يشدد على رغبة البلدين في التعاون حول الملفين السوري والعراقي.

وتشهد العلاقات بين أنقرة السُّنية وطهران الشيعية توتراً من حين لآخر، بينما تحدَّث أردوغان في الماضي عن خطر "النزعة القومية الفارسية"، خصوصاً في العراق.

ويدعم البلدان أطرافاً متحاربة في سوريا، إذ إن إيران مثل روسيا تساند نظام الرئيس بشار الأسد، بينما تقدم تركيا الدعم للمعارضة.