كيف ستتصرف السعودية إذا دخلت أجواءها طائرةٌ مدنية قطرية؟ هكذا أجابت قناة العربية: نضربها بصاروخ

تم النشر: تم التحديث:
QATARI AIRLINE
REMY GABALDA via Getty Images

بثَّت قناة العربية السعودية مقطعَ فيديو يوضِّح العواقبَ المحتملة لأي طائرة ركابٍ قطرية تدخل المجال الجوي للرياض، ومنها قصفها وهي في المجال الجوي السعودي.

وفي المقطعٍ الغرافيكيٍ القصير الذي أُذيعَ على القناة قبل أيامٍ قليلة، تظهر طائرة ركابٍ تجارية تابعة للخطوط الجوية القطرية في المجال الجوي السعودي، قبل أن ترافقها طائرة مقاتلة سعودية، حسبما ذكر موقع The Middle East Eye البريطاني.

ويقول الفيديو: "وفقاً للقانون الدولي، فالدولة التي تحظر على أي طيرانٍ العبور فوقها، لها الحق في التعامل مع أي طائرةٍ تدخل أجواءها".

وتابعت: "الخيارات في هذه الحالة عادةً ما تكون إرسال مقاتلاتٍ جوية تُجبِر الطائرة على الهبوط، ومن ثمَّ يُحاكَم أفراد طاقمها بتهمٍ عدة".

وأضافت: "إلا أن القانون الدولي يكفل أيضاً للدول إسقاط أي طائرةٍ تدخل أجواءها، وتُميَّز على أنها هدفٌ مُعَادٍ، خاصةً في المناطق العسكرية".

وفي مطلع يونيو/حزيران الماضي، فرضت السعودية والإمارات ومصر والبحرين حصاراً تجارياً واقتصادياً على قطر، بحجة دعم الإمارة للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة.

وأدان العديد من مستخدمي تويتر مقطع الفيديو، وما يفرضه على طائرات الركاب غير المسلحة.

فقال أليكس ماشيراس، وهو شابٌ يسافر حول العالم مجاناً لاختبار جودة مقاعد الطائرات، على حسابه على تويتر: "قناة العربية السعودية أصدرت مقطعاً غرافيكياً عمَّا قد يحدث في حالة تحليق طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية في المجال الجوي السعودي".

وغرَّد مستخدم آخر يُدعى ابتسام العمادي قائلاً: "قصف طائرةٍ مدنية! ماذا يُسمى ذلك؟! نشر التفكير الإرهابي أم ماذا؟".

فيما غرَّد مستخدم ثالث، يحمل اسم itsnouf_1 قائلاً: "بعد بث مثل هذا الفيديو والتهديد باستخدام العنف، من هم الإرهابيون الآن؟".