أقنع الناس لـ 30 عاماً أنه جماد.. لماذا عمل "تمثال الهند الحي" بهذه المهنة الغريبة؟

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

هل سمعتَ من قبلُ عن "تمثال الهند الحي"؟

إنه الرجل الهندي العجوز، البالغ من العمر 54 عاماً، ويدعى عبد العزيز. يعيش في الهند ويمتهن إحدى أكثر المهن غرابة على الإطلاق، والتي ربما لن تجد لها مثيلاً في أي مكان آخر حول العالم!

عبد العزيز يعمل كتمثال حي منذ ما يزيد عن 3 عقود، فطوال 30 عاماً مهنته أن يُقنع الآخرين أنه تمثال بالفعل!

يقف عبد العزيز، أو من يُطلق عليه في بلاده الهند "تمثال الهند الحي" يومياً لمدة 6 ساعات متواصلة، متخذاً وضع التمثال، فهو لا يحرك ساكناً، رغم محاولات الناس المتكررة لجعله يتحرك أو يغير من وضعيته قليلاً أو حتى يبتسم، أو أي شيء يثبت أنه إنسان حقيقي وليس مجردَ تمثال.

لكنه يقاوم كل هذا بثبات منقطع النظير، وقدرة على تأدية دور التمثال بمنتهى البراعة والإتقان.


كيف امتهن هذه المهنة؟






بدايةُ عبد العزيز مع هذه المهنة ترجع إلى عام 1985، عندما تم تعيينه كحارس أمن لأحد أكبر المنتجعات السياحية في الهند.

لم يكن حصوله على هذه الوظيفة بالأمر السهل، بل إنه استلزم قضاء 3 أشهر متواصلة من التدريب الجاد والشاق على اليقظة والثبات، حتى أصبح كتمثال ليس به أي خطأ. بعد ذلك بدأ في اعتبار التمثال مهنة، فامتهنها وبرع فيها.

وعلى الرغم من أن عبد العزيز ليس الوحيد الذي يمكنه القيام بدور التمثال الحي على مستوى العالم، لكن هناك شيء واحد يجعل منه شخصاً استثنائياً بكل المقاييس، وهو قدرته على الصمود والثبات لمدة ست ساعات متواصلة، دون حتى أن يتحرك له جفن.

وهنا بعض النماذج لأشخاص آخرين حول العالم يمتهنون نفس المهنة "التمثال الحي"، ولكن يعتبر "تمثال الهند الحي" عبد العزيز هو أكثرهم براعة على الإطلاق.





وبشكلٍ عام يمكنك أن تقابل الأشخاص الذين يقومون بهذه المهنة في أماكن كثيرة مثل الحدائق والمهرجانات والمنتجعات السياحية، أو بمعنى أدق في الأماكن التي يتجمع فيها السياح والزائرون حول العالم.

تجد البعض يقترب منهم لمشاهدتهم عن قرب، والبعض الآخر بمجرد رؤيته لهم تصيبه الدهشة، ويقف مكانه ليتأملهم قليلاً، وربما يتوارد لدى كل من يراهم نفس السؤال: "لماذا لا أقوم أنا بذلك أيضاً؟ فأنا أستطيع فعل نفس الشيء وجني الأموال من خلاله".

ولكن في الحقيقة الأمر ليس بهذه السهولة، فلو فكرت في الأمر بشكل أعمق ستجد أنك لتقوم بذلك سوف تحتاج إلى قدرة كبيرة على التحكم في كل أعضاء جسمك بشكل كامل، ولساعات طويلة.

على سبيل المثال، يجب أن تكون لديك القدرة على التعامل مع الآلام والتشنجات التي قد يتسبب بها الناس الذين يحاولون تحريكك، كما يجب أن تكون لك السيطرة على عضلاتك حتى لا تتعرض للشد، ما يحتاج لتدريبات وتمارين مكثفة، كما إنك تحتاج للسيطرة على جميع انفعالاتك.