ماذا تعرف عن الـ "إيسمار"؟ ظاهرةُ استرخاءٍ جديدة استخدمتها IKEA للدعاية

تم النشر: تم التحديث:
AUTONOMOUS SENSORY MERIDIAN RESPONSE
AAron Ontiveroz via Getty Images

تتزايد شعبية ظاهرة "الاستجابة الحسية الزوالية الذاتية" أو Autonomous Sensory Meridian Response، المعروفة باسم ASMR أو "الإيسمار"، والتي تُعد ظاهرةً غريبة من نوعها.

إذ تعتمد هذه الظاهرة كُلياً على الأصوات المُحيطة، والتي تمنح الناس "هزَّة دماغية" وشعوراً بالتنميل أو الوخز في مؤخرة الدماغ، ممتدةً للعمود الفقري والأطراف، وهو ما يعطي إحساساً بالاسترخاء والمتعة.

دعنا نشرح الأمر بطريقة أبسط، يراود بعض الناس شعور جيد عند سماع أصوات بعينها، غالباً ما تكون غريبة، مثل صوت الورق عند تصفح كتاب أو جريدة، أو صوت الفرشاة وهي تمشط الشعر مثلاً، حتى بعض المؤثرات البصرية والحسية غير السمعية، مثل تطبيق الملابس بطريقة معينة، وهذا الأمر يعرف باسم "إيسمار".

إذا أردتَ فَهْم الأمر أكثر أو حتى تجربته، يُمكنك البحث على يوتيوب، حيث يوجد الآلاف من مقاطع الفيديو لتجربة الإيسمار، ورغم عدم البحث كثيراً عنها من قبل المستخدمين، فإن آخرين يستخدمونها للشعور بالاسترخاء، وإزالة التوتر أو النوم بشكلٍ أفضل.

وبحسب صحيفة The Independent البريطانية، تعتبر أحدث الشركات التي تفاعلت مع هذه الظاهرة هي الشركة المُتخصصة في صناعة الأثاث "إيكيا- IKEA"، إذ أطلقت إعلاناً ترويجياً مدته 25 دقيقة على الطريقة ذاتها.






ويُعد الإعلان جزءاً من حملة إعلانية تحمل اسم Oddly Ikea، ويُسمَع في الفيديو صوتُ امرأةٍ تهمس (بطريقةٍ غريبة بعض الشيء) مع أصواتِ شراشف سرير تُسحَب على المرتبة، ووسادة يُملَّس عليها برفقٍ، وشماعاتٍ تنزلق على علاقة الدولاب.

وقد تفاعل رواد الشبكات الاجتماعية مع الفيديو؛ إذ علَّق حسابٌ يحمل اسم ASMARbearclub على الفيديو قائلاً: "من هي؟ إعلان Oddly Ikea مُذهِل. أريد الاشتراك في قناة محبي الإيسمار على يوتيوب في أقربِ وقتٍ ممكن".



وقال مُستخدمٌ آخر يحمل حسابه اسم AsmrMuzz: "إعلان Oddly Ikea هو حقاً رائع".



بينما قال حسابٌ آخر باسم Elfishh: "ربما يكون إعلان إيكيا أفضل محتوى على الإنترنت ولقد أحببته".



وفي عام 2015، أجرى باحثون من جامعة سوانسي البريطانية دراسةً على 500 شخص من مُحبي الإيسمار. ووجدوا أنَّ الغالبية العُظمى منهم يستجيبون جيداً للهمس، والأصوات الخفيضة والحركات البطيئة.

ووجدت الدراسة أيضاً أنَّ 5% من الناس يشاهدون مقاطع الإيسمَار لتحفيز النشاط الجنسي، إذ أوضح الباحثون: "عدد كبير من الناس أُثيروا بسبب أصوات الهمس، إلا أنَّ الإحساس يرتبط بشعورك بالحميمية مع شخصٍ ما بطريقةٍ غير جنسية، ورغم ذلك تُحدث تجربة الإيسمار حافزاً جنسياً لعدد قليل جداً من الأشخاص، في حين يرى الكثيرون أنَّ الأمر يتعلق بالشعور بالراحة والاستسلام مع شخصٍ آخر".

وهناك قنوات على يوتيوب مخصصة للإيسمار فقط، ورغم أن أغلبها أشياء عادية جداً يفعلها الناس، مثل طيِّ المناشف أو النقر الخفيف، لكنَّها تصل إلى مئات الآلاف من المشاهدات.

ومن أبرز القنوات التي تقوم بذلك، MassageASMRDimitri التي فاقت أعداد مشاهدتها 205,622,129، وكذلك قناة Heather Feather ASMR التي حققت 134,033,232 مشاهدة، وقناة MissASMR التي تجاوزت أعداد مشاهدتها الـ36 مليوناً.

هل وجدتَ الراحة نفسها التي تحدث عنها العلماء بسماع أيٍّ من تلك الفيديوهات؟