"نسور الليل" يحرسون أحياء إسطنبول من السرقات.. حارسان لكل حي

تم النشر: تم التحديث:
TRKYA
soical

بدأت مجموعات من الحراس الليليين تحمل اسم "نسور الليل"، مساء الإثنين 14 أغسطس/آب 2017، بحراسة أحياء مدينة إسطنبول التركية تحت إشراف رجال الشرطة؛ بهدف حماية سكان المدينة من السرقات وتوفير الأمن والطمأنينة لهم.

وبحسب مراسل "الأناضول"، فإنّ 384 حارساً انتشروا في عدد من أحياء إسطنبول؛ لمزاولة مهمتهم الجديدة، بعد أن خضعوا لدورات تدريبية من قِبل شرطة المهام الخاصة.

وبدأ الحراس عملهم اعتباراً من الساعة العاشرة مساءً بالتوقيت المحلي (19 ت.غ)، وسيواصلون يومياً حراسة الأحياء، حتّى السادسة صباحاً.

وانطلق حراس الأحياء في يومهم الأول إلى الأحياء برفقة رجال الشرطة، الذين ينظمون دوريات في ساعات المساء بأحياء وأزقّة إسطنبول؛ للتعرف أكثر على طبيعة العمل.

وقال مراسل "الأناضول"، الذي قام بجولة ميدانية للتعرف على ردود فعل السكان، إنّ الكثير من المواطنين أُصيبوا بالدهشة لدى رؤيتهم الحراس وهم يتجولون بالشوارع والأزقة وفي أيديهم الصفارات.

وأعرب المواطنون عن ارتياحهم للخطوة التي أقدمت عليها مديرية أمن إسطنبول، وأكدوا أنّ هذا الإجراء سيسهم إيجاباً في الحفاظ على أمن الأهالي.

ومن المقرر أن يُخصَّص لكل حي بالمدينة حارسان اثنان، ستكون مهمتهما الأساسية مكافحة حالات السرقة التي تحدث في الأزقة الضيقة.

جدير بالذكر أنّ مديرية أمن إسطنبول أطلقت في 8 فبراير/شباط الماضي، مسابقة لاختيار حُراسٍ للأحياء المختلفة في المدينة، تمّ اختيار 700 من أصل 8 آلاف و320 متقدماً.

وخضع الحراس الذين تمّ اختيارهم لدروس نظرية وعملية، من قِبل شرطة المهام الخاصة، تضمنت كيفية توقيف السيارات واستخدام السلاح.

ومن المقرر أن يعمل الحراس 6 أيام في الأسبوع، ويبدأوا عملهم اليومي من غروب الشمس حتى شروقها في اليوم التالي.

وسيبدأ 314 حارساً آخرين عملهم بعد إتمام دوراتهم التعليمية المستمرة، وباقي الإجراءات القانونية التي تخوّل لهم ممارسة وظائفهم الجديدة.