مقدم "توب غير" أوشك على الموت.. المذيع البريطاني الشهير يكشف تفاصيل ثلاث ليال من الخطر

تم النشر: تم التحديث:
EPA
EPA

كشف المذيع البريطاني جيرمي كلارسون المقدم السابق لبرنامج السيارات الشهير "توب غير" الذي كانت تعرضه "بي بي سي" أن الأطباء أخبروه أنه كان من الممكن أن يتوفى إثر صراعه مع الالتهاب الرئوي.

وقد سقط جيرمي المُقدِّم الحالي لبرنامج "ذا جراند تور" مريضاً في بداية الشهر الجاري، أغسطس/آب 2017، بينما كان في جزيرة ماريوكا بإسبانيا، وكتب عن الوقت الذي أمضاه في المستشفى في عموده الأسبوعي بصحيفة صنداي تايمز البريطانية.

وكتب قائلاً إنه "قضى ثلاث ليالٍ من التشنُّج في الفراش"، قبل أن يرسله الطبيب لإجراء فحوصات في المستشفى. ثم قِيل له إنه سيتعيَّن عليه البقاء هناك لمدة أسبوع على الأقل، وهو ما اعتبره أمراً مستحيلاً. وقد قال الطبيب: "إذا لم تمتثِل لما أقوله، فسوف تموت".

ونَشَرَ كلارسون على حسابه على موقع إنستغرام صورةً لذراعه ذات الضمادات، قائلاً: "ليس هذا نوع الضمادات الذي اعتدت عليه في يوم العطلة".

Not the sort of bangles I usually choose on holiday

A post shared by Jeremy Clarkson (@jeremyclarkson1) on


ورق حائط


وقال مذيع البرامج التليفزيونية: "أنا متأكد أن الكثيرين منكم قد وجدوا أنفسهم في المستشفى، دون تخطيط لذلك. ولكن بالنسبة لي كانت تجربة جديدة وغريبة، لأنني كنت في غرفة بدون أي شيء على الجدران ما عدا ورق الحائط، ومعظمه كان يبرز إلى الخارج".

وقد غادر كلاركسون المستشفى حالياً، ولكن أمامه شهرين للنقاهة. وقال: "تلك هي المشكلة في المستشفيات، إذ يُصبح كل من يمكث فيها وكأنه جزء من مؤسستها ولا يصير بمقدوره التحدث عن أي شيء آخر بخلاف ما جلبته الممرضة من أدوية في أي وقت. ويحوِّله الملل إلى شخصٍ مُمِل".

وأضاف: "وعندما يخرج المرء، كما هو الحال معي الآن، ينبغي عليه عدم القيام بأي شيء طيلة شهرين تاليين سوى التحسن، وهو الأمر الأسوأ لأن كل ما يمكنني الحديث عنه هو مرضي".

وكان كلاركسون قد أعلن نبأ مرضه الأسبوع الماضي، إذ كتب في تدوينة على موقع درايف ترايب الإلكتروني: "سأتوقف عن العمل لبعض الوقت". وقال أن الأمر "حقاً مزعج للغاية، لأنني لم أتغيَّب يوماً واحداً عن العمل منذ أن بدأت في عام 1978".

ويأتي مرضه في أعقاب نقل زميله المذيع ريتشارد هاموند إلى المستشفى بواسطة طائرة عندما تحطمت سيارته أثناء تصوير برنامج "ذا جراند تور".


لماذا طرد من "توب غير"؟


يذكر أن جيرمي بدأ حياته المهنية صحفياً محلياً في شمال إنكلترا، ثم أصبح مقدماً للشكل الأصلي من برنامج "توب غير" في عام 1988.

ومنذ منتصف التسعينيات، أصبح شخصية عامة، تظهر بانتظام على التلفزيون البريطاني الذي يعرض عروضه الخاصة ويظهر كضيف على برامج أخرى. فضلاً عن السيارات، وقد أنتج كلاركسون برامج وكتباً عن مواضيع مثل التاريخ والهندسة.

ويعود الفضل له كعامل رئيسي في عودة توب غير باعتباره واحد من البرامج الأكثر شعبية على هيئة الإذاعة البريطانية، حيث شارك في تقديم البرنامج مرة ثانية مع ريتشارد هاموند وجيمس مايو من أكتوبر 2002 إلى مارس 2015. كما يكتب أعمدة أسبوعية لصحيفة التايمز والصان.

وفي 25 مارس/آذار 2015، أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية أنها لن تجدد عقد كلاركسون بعد أن هاجم لفظياً وجسدياً منتج توب جير على نزاع في فندق أثناء تصويره في الموقع.
وفي منتصف عام 2015 أسس كلاركسون، هاموند، مايو والمنتج أندي ويلمان شركة لإنتاج برنامج "ذَا غراند تور" لصالح فيديوهات أمازون.