صادروا جوازاتهم.. الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بعرقلة سفر 2000 حاج يمني

تم النشر: تم التحديث:
HAJ
social

اتهمت وزارة الأوقاف اليمنية، جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، وحلفاءهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، باحتجاز جوازات سفر قرابة ألفي حاج يمني، وعرقلة سفر آخرين.

وقال وكيل الوزارة لشؤون قطاع الحج والعمرة، مختار الرباش أمس الأحد 13 أغسطس/آب 2017، إن "الحوثيين احتجزوا في نقاط تفتيش بالمناطق الخاضعة لسيطرتهم، جوازات الحجاج، وعرقلوا سفر آخرين"، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الحكومية "سبأ".

وأدان "الرباش" هذا الإجراء الذي وصفه بأنه "غير مبرر لا يمت للدين والأخلاق بأي صلة". وعبّر عن رفضه للزج بقضية الحج في الصراع السياسي بين الحكومة اليمنية و"الحوثيين".

وقال المسؤول اليمني إن "احتجاز الحوثيين للجوازات وعرقلة سفر الحجاج تسبب في إرباك جدول سفر أفواج الحجيج اليمنيين، الذي تم الاتفاق بشأنه مع الجانب السعودي".

واتفق الجانبان السعودي واليمني، في وقت سابق، على تسيير الحجاج اليمنيين عبر منفذ "الوديعة" الحدودي، شمال شرقي اليمن، الخاضع لسيطرة الحكومة اليمنية الشرعية.

وبدأت السلطات اليمنية أول أمس السبت، تفويج أول دفعة من حجاج بيت الله الحرام، وبحسب مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة حضرموت (شرقي)، فإن إجمالي الحجاج اليمنيين لهذا العام، بلغ 24 ألف و255 حاجاً.

ويشهد اليمن، منذ خريف 2014، حرباً بين القوات الموالية لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي ومسلحي جماعة الحوثي، والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، خلّفت أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة، فضلاً عن تدهور اقتصادي حاد.