تنكَّروا بزي الأمن ودخلوا غرفته بالفندق.. مسلَّحون يغتالون مسؤولاً محليّاً وقائداً أمنياً جنوب اليمن

تم النشر: تم التحديث:
YEMENI POLICE
SALEH AL-OBEIDI via Getty Images

اغتال مسلحون يرتدون زي رجال أمن محافظة عدن، فجر الإثنين 14 أغسطس/آب 2017، مسؤولاً محليّاً وقائداً أمنياً، في أحد فنادق محافظة عدن، جنوب اليمن، حسب شهود عيان.

وقال الشهود لمراسل الأناضول، إن "مسلحين يرتدون الزي الرسمي لأمن عدن، اغتالوا فجر اليوم، مدير عام مديرية رصد بمحافظة أبين " حسين قماطه" وقائد الحزام الأمني فيها "عبدالرزاق الجردمي، بداخل فندق العمدة بمديرية دار سعد، جنوبي البلاد".

وأضافوا، أن قوة أمنية وصلت إلى الفندق وتحققت من رقم الغرفة التي يشغلها "قماطه والجردمي"، قبل أن يسمع إطلاق نار من داخلها.

وأوضحوا، أن المسلحين أخذوا الجثتين واعتقلوا 3 أشخاص آخرين، وصادروا الكاميرات الخاصة بالفندق قبل أن يتجهوا إلى جهة غير معلومة.

وحتى الساعة (4:50 تغ)، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

والأربعاء الماضي، لقي "العميد محمد ناصر المارمي، مدير إدارة المنافذ في جهاز الأمن القومي، وأحد مرافقيه مصرعهما، حين أطلق عليهم مسلحون مجهولون النار في مدينة الشيخ عثمان، قبل أن يلوذوا بالفرار، في مشهد يعيد حوادث الاغتيالات إلى "عدن" بعد اختفائها لأكثر من عام.