مقتل شرطي تركي طعناً في إسطنبول بعد توقيفه مشتبهاً بانتمائه لداعش.. والشرطة تقتل المهاجم

تم النشر: تم التحديث:
TURKISH POLICE
KEMAL ASLAN / Reuters

قُتل شرطي تركي، مساء الأحد 13 أغسطس/آب 2017، إثر تعرُّضه للطعن على يد مشتبه بانتمائه لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وذلك خلال توقيفه في مدينة إسطنبول.

وقالت مصادر أمنية، لوكالة الأناضول، إن فرق مكافحة الإرهاب بإسطنبول نفَّذت اليوم عملية أمنية لتعقب مشتبهين بانتمائهم للتنظيم، وألقت القبض على شخص يُعتقد أنه يخطط لتنفيذ عمل إرهابي.

وأثناء نقله من سيارة الشرطة إلى داخل مبنى مديرية أمن إسطنبول، في "شارع وطن"، هاجم المشتبه به أحد أفراد الشرطة، وطعنه بسكين.

وأشارت المصادر إلى وفاة الشرطي التركي بعد نقله إلى المستشفى، متأثراً بجروحه البليغة، فيما أطلق عناصر من الشرطة النار على المهاجم وقتلوه في مكان الحادث.