حسن نصر الله: لن تستطيع أميركا بكل وسائلها إلحاق الضرر بحزب الله

تم النشر: تم التحديث:
HASSAN NASRALLAH
Anadolu Agency via Getty Images

استبعد الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية، حسن نصر الله، الأحد 13 أغسطس/آب، احتمال أن تشدد الولايات المتحدة العقوبات على جماعته المدعومة من إيران، وقال إن الإدارة الأميركية لن تقدر على إلحاق الضرر بحزب الله.

وقال نصر الله في خطاب تلفزيوني احتفالاً بذكرى مرور 11 عاماً على انتهاء حرب عام 2006 ضد إسرائيل: "لن تستطيع الإدارة الأميركية بكل وسائلها المتاحة والممكنة أن تمسّ من قوة المقاومة وإرادة وعزم المقاومة ومن تعاظم قوة المقاومة في لبنان".

وأضاف نصر الله أن لبنان يتعرض لترهيب وتهديدات بشأن حزب الله -وهو جزء من الحكومة اللبنانية لكن واشنطن تصنفه كجماعة إرهابية- كما زعم أن مسؤولين لبنانيين جرى إبلاغهم بأن إسرائيل قد تشن حرباً.

وأوضح أن مسؤولين أوروبيين وأميركيين حذروا المسؤولين اللبنانيين خلال اجتماعات دبلوماسية ودولية من احتمال إقدام إسرائيل على شن حرب على لبنان.

وزاد التوتر بين إسرائيل وحزب الله هذا العام. وقلل نصر الله من احتمالات وقوع حرب لكنه حذر إسرائيل من أي صراع.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد قال الشهر الماضي إن حزب الله "تهديد" للشعب اللبناني والمنطقة برمتها.

وقدم مشرعون أميركيون في الشهر الماضي تشريعاً يهدف إلى زيادة العقوبات على جماعة حزب الله بفرض مزيد من القيود على قدرتها لجمع أموال وتجنيد أفراد وبزيادة الضغوط على البنوك التي لها نشاط مع الجماعة.

وأبدى مسؤولون في لبنان مخاوف من أن يؤدي أي توسيع للعقوبات الأميركية إلى إلحاق ضرر بصناعة المصارف في البلاد.