مدير سي آي إيه: كوريا الشمالية تُطوِّر قدرتها لشنِّ هجوم نووي على أميركا

تم النشر: تم التحديث:
MIKE POMPEO
Alex Wong via Getty Images

اعتبر مايك بومبيو، مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه)، أن كوريا الشمالية تطور قدراتها على شنِّ هجومٍ نووي على الولايات المتحدة "بوتيرة مقلقة"، لكنه حرص على التقليل من خطر حدوث مواجهة عسكرية وشيكة مع بيونغ يانغ.

ورداً على سؤال عن مدى احتمال سقوط صاروخ نووي كوري شمالي على الأراضي الأميركية، خلال مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، قال بومبيو: "كل مرة يجرون فيها تجارب صاروخية، يزدادون خبرة، والأمر سيان إن جربوا صاروخاً نووياً، ويُمكننا القول إنهم يتقدمون بوتيرة مقلقة".

وعندما سُئل عما إذا كان للأميركيين أن يقلقوا من اشتداد التوتر مع النظام الكوري الشمالي، صرَّح بومبيو "ما من أمر وشيك".

واستطرد: "ما من أمر وشيك طبعاً، لكن لا بد من التنبُّه إلى أن ازدياد إمكان استهداف الولايات المتحدة بصاروخ نووي هو تهديد خطر جداً".

وتأتي هذه التصريحات بعد أسبوع من تصاعد الحرب الكلامية بين واشنطن وبيونغ يانغ، مع توعُّد الرئيس دونالد ترامب خصوصاً بإنزال جحيم من "النار والغضب" بنظام كيم جونغ-أون.

وهدَّدت كوريا الشمالية من جهتها بإطلاق أربعة صواريخ على جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادي، التي تكتسي أهمية استراتيجية عسكرية، ويتمركز فيها نحو ستة آلاف جندي أميركي.

وقال مايك بومبيو "لن أفاجأ بتجربة صاروخية أخرى، فقد سبق لهم أن قاموا بتجربتين في تموز/يوليو"، في إشارة إلى اختبارين لصواريخ بالستية عابرة للقارات، أجراهما النظام الكوري الشمالي، في تموز/يوليو.