محمد منير يُغضب مصريين في تصريح عن تصادم قطاري الإسكندرية.. شاهد ماذا قال في حفل عقب سقوط الضحايا

تم النشر: تم التحديث:
1
1

أثار المطرب المصري محمد منير غضب مصريين، جرَّاء تصريح أدلى به حول الحادث المأساوي لتصادم قطارين في الإسكندرية، أسفر وفق آخر التصريحات الرسمية عن مقتل 42 شخصاً وإصابة 133 آخرين.

ونشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لمنير خلال حفل أحياه في الساحل الشمالي، يوم الجمعة الماضي، 11 أغسطس/آب 2017، بعد ساعات من تصادم القطارين، وقال أمام حشد من الجماهير إن حوادث القطارات في مصر مستمرة بسبب "الجهل".

وأضاف: "أكيد أن المسؤول عن تصادم القطارين شخص ذهب إلى الصلاة، وبعدما انتهى من الصلاة ذهب إلى منزله ولم يذهب إلى العمل، مع أن عمله أهم من الصلاة".

وتعرَّض منير لانتقاداتٍ واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي، من قِبل مصريين، واعتبروا أنه أراد بتصريحه تبرئة الحكومة المصرية، والرئيس عبد الفتاح السيسي، وعدم تحميلهم مسؤولية ما حصل، وإلقاء اللوم على موظف، وعلى الصلاة.

كما انتقده آخرون على قبوله إقامة الحفل الغنائي بعد سقوط عشرات الضحايا في حادثة التصادم.

ويوم الجمعة الماضي أعلنت وزارة النقل المصرية، اصطدام قطارين، في منطقة خورشيد، بمحافظة الإسكندرية، ما أسفر عنه انقلاب جرار (قاطرة) القطار الأول، وعربتين من مؤخرة القطار الثاني.

وأمس السبت، أمر النائب العام نبيل صادق، بتشكيل لجنة سباعية تضم مختصين عسكريين، لتحديد المسؤولين عن الحادث.

وفي يوليو/تموز الماضي، أعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي)، تراجع عدد حوادث القطارات، خلال يونيو/حزيران الماضي، إلى 116 حادثاً، أسفرت عن مصرع 3 أشخاص، مقابل 159 حادثاً، في مايو/أيار الماضي، أسفرت عن مصرع 5 أشخاص.

والحادث هو الأكبر في عدد ضحايا حوادث السكك الحديدية في عهد الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، الذي تولى السلطة، في يونيو/حزيران 2014.