شركة طيران إسكتلندية تقدم أقصر رحلة جوية في العالم.. لن تصدق مدتها

تم النشر: تم التحديث:
SCOTTISH AIRLINE
hades-1 via Getty Images

تستعد شركة الطيران الإسكتلندية لوغانير، صاحبة أقصر رحلة جوية في العالم، للعمل منفردة بعد حوالي ربع قرن من التحليق تحت جناح خطوط جوية أخرى.

وبدأت الشركة التي تتخذ من غلاسكو مقراً لها، بطلاء ذيول طائراتها بالألوان الأسود والأحمر والرمادي وشعار خطوط إسكتلندا الجوية إذ تستعد لإعلان استقلالها في بداية الشهر المقبل، بحسب صحيفة The Independent البريطانية.

وحصلت لوغانير على العلامة التجارية الخاصة بها بعد عملها لصالح الخطوط الجوية البريطانية من عام 1994 حتى عام 2008 ثم عملت بعد ذلك لصالح مجموعة فيليب البريطانية، وستنتهي صفقة الامتياز معها في 31 من أغسطس/آب في حين تحصل لوغانير على الجزء الأكبر من الإيرادات السنوية الذي يقدر بـ 100 مليون جنيه إسترليني من هذه التعاقدات.

ويقول المدير الإداري لوغانير، جوناثان هينكلز، إنه يمكن للشركة النجاة والنجاح عن طريق الاستفادة من أوراق الاعتماد الإسكتلندية على نطاق واسع.

وقال هينكلز في مقابلة هاتفية مع صحيفة The Independent البريطانية، نملك تميزاً قوياً في المرتفعات والجزر في السوق الرئيسية، وأضاف سيؤدي هذا إلى نجاحنا. لأن مهمتنا هي التأسيس لائتلاف إذ لا نملك الشهرة الكافية.

وقال الرئيس إن المسافرين ليس لديهم ولاء "على الإطلاق" لإكستر مقر شركة فلاي بي بإنكلترا، والتي خاضت معها لوغانير انفصالاً بسبب مشاكل الالتزام بالمواعيد ومطالبتها بالدفع أكثر لتمديد الصفقة.

ومن بين أسطول لوغانير البالغ قوامه 30 فرداً، يُستخدم اثنان من ثمانية مقاعد من بريتن نورمان آيلاندرس للخدمات داخل أوركني، بما في ذلك رحلة 1/2 دقيقة و1.7 ميل بين ويستراي وبابا ويستراي وهذا هو أقصر الطرق المجدولة في العالم، مع وقت قياسي يبلغ 57 ثانية في الهواء في مهب الريح.

جدير بالذكر أن ثاني أقصر رحلة جوية في العالم، تطلقها شركة "فلاي نيكي" النمساوية من فينا إلى براتيسلافا بسلوفاكيا، حيث تقطع الطائرة 48 كم خلال عشر دقائق، بحسب موقع Thrillist.

ويوضح هينكلز أن ضعف الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الذي تبع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أدى إلى ارتفاع تكلفة الوقود والصيانة، ويفرض هذا الخروج أيضاً مشاكل محتملة على أطقم العمل من أصحاب الجنسيات الأوروبية الأخرى برغم الضمانات التي تقدمها الحكومة الإسكتلندية بهذا الخصوص.

قالت كريستين أورميرس ويندر، المدير التنفيذي لشركة فلايبي، إن أكبر شركات الطيران المحلية في بريطانيا تسعى للحصول على 10 إلى 20 عقد مشاركة طائرات جديدة بنفسها، على إثر انتعاشها الحالي بفضل رحلاتها الجديدة إلى مطار هيثرو من إيدنبرغ وإبردين. الشركة التي تتخذ شعاراً أرجوانياً مميزاً ستعتمد على الخطوط الجوية الشرقية في رحلاتها إلى شيتلاند وأوركني وجزر هيبرادز الخارجية.