محكمة فرنسية تقضي بالسجن 6 أشهر على رجل ضرب كلبَه

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

قضت محكمة فرنسية بالسجن 6 أشهر، على شخص عذّب كلبه، بعد انتشار لقطات فيديو للتعذيب على شبكة الإنترنت.

وقال رئيس جمعية حماية الحيوان في فرنسا، ستيفان لمارت، في تصريح لصحفيين، الجمعة 11 أغسطس/آب: "عرض المدعي العام اللقطات التي تظهر تعذيب الكلب في قاعة المحكمة، ولاحظت علامات الانزعاج على وجه رئيس المحكمة، وأدى عرض اللقطات لصدور حكم يضرب به المثل".

وبدأت القضية قبل أيام، عندما سمع أحد جيران المدان، في ضاحية فيلنوف-سان-جورج، جنوبي باريس، نباح كلب جاره، وعندما ذهب لاستطلاع الأمر شاهد التعذيب، وصوّره.

وتضمن المقطع ضرباً بعصى وركلاً ودهساً.

وأرسل الجار مقطع الفيديو إلى جمعية حماية الحيوان، كما انتشر المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي، وتلقى ردود فعل غاضبة، قبل توجيه شكوىً جنائية ضد المجرم.