يمكنك المبيت في منزل ترامب مقابل هذا المبلغ.. الحديث بالسياسة ممنوع وإليك قائمة المحظورات

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

إذا رغِبت يوماً في قضاء ليلة في المنزل الذي قضى فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب طفولته، فها هي الفرصة متاحة أمامك.

بيت ترامب المكون من 5 غرف، وثلاثة حمامات، بالإضافة إلى حمام صغير، متاح للإيجار على موقع Airbnb، حسبما ورد في تقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية.

بيع المنزل في مزاد علني لشخص مجهول في مارس/آذار 2017، مقابل 2.14 مليون دولار، أي ما يعادل 1.65 مليون جنيه إسترليني. إلا أنه ومنذ ذلك الحين، أجر المشترون المنزل لطرف آخر مقابل 4000 دولار شهرياً، أي ما يعادل 3070 جنيه إسترليني.

والآن، حتى أنت يمكنك قضاء ليلة في ذلك المنزل مقابل 725 دولاراً، أو 558 جنيه إسترليني.

وقد جاء في وصف المنزل على موقع Airbnb، أنه "لم يحدث كثير من التغييرات في المنزل منذ أن كان ترامب يعيش هنا، فالمطبخ الأصلي لم يتغير، وفخامة الأثاث تعبِّر عن نمط الحياة والرفاهية التي كان يحياها ترامب".

ويتابع الموقع قائلاً "إنها فرصة خاصة وفريدة لا تُعوض، أن تقيم في منزل الرئيس الحالي".

تُظهر الصور المرفقة للمنزل أيضاً أنه تم تحديثه مؤخراً بعدد من الأغراض التذكارية لترامب. فهناك علم أميركي خارج المنزل، وبعض الأقوال المأثورة الخاصة بترامب موضوعة في إطارات ومعلقة على الحوائط، بالإضافة إلى صور ترامب المنتشرة في جميع أرجاء المنزل. بينما تقبع في غرفة المعيشة صورة عملاقة للرئيس. وقد أورد موقع Airbnb ضمن وصف المنزل "لتحظى برفقة رائعة لدى مشاهدتك قناة فوكس للأخبار خلال الليل".

social media

يتسع المنزل ذو الطابع المعماري التيودوري لسبعة عشر شخصاً، فهو مجهز بمطبخ كامل، ومزود بالإنترنت وكابل تلفزيون.

ويقع المنزل في ضاحية كوينز، وهي أحد أحياء نيويورك الراقية، والتي قال عنها موقع Airbnb إنها "ملاذ رائع بعيداً عن ضجيج مانهاتن".

ويذكر الموقع أيضاً أن "منزل طفولة ترامب، يُعد المكان المثالي لقضاء العطلة في نيويورك".

وأكد ميشا هاغاني، المسؤول في شركة العقارات التي باعت منزل ترامب في المزاد العلني، لصحيفة الإندبندنت صحة المعلومات المنشورة عن المنزل.

وقال إن الذين استأجروا المنزل لفترة طويلة -وليس الملاك- هم من اتخذوا قرار عرض المنزل للإيجار على موقع Airbnb.

وأضاف أن مالك المنزل لم يقصد أبداً استخدامه في الأغراض التقليدية في المقام الأول.

يقول ميشا: "لقد تبين لنا أن كل من كان يرغب في شراء هذا المنزل، كان بهدف الاستثمار"، وأضاف: "عندما اتفقنا مع هذا المشتري، تأكد لنا أنه لم يشترِ ذلك المنزل بغرض الانتقال للعيش فيه".

وبعد إرسال صحيفة الإندبندنت رسالةً إلى المؤجر عبر موقع Airbnb، رفض تقديم المزيد من التفاصيل عن المنزل.

كما كتب المُضيف من خلال الموقع ضمن وصفه للمنزل، أنه يقيم في إحدى غرف النوم، وسوف يسعده إرشاد الضيوف ونصحهم بما يمكن القيام به في مدينة نيويورك. كما يسعده مساعدة الضيوف للوصول إلى غرفة الغسيل.

ومن بين الأمور الغريبة التي يريدها المالك المجهول من الزائرين للمنزل، وهو عدم الحديث في السياسة، إضافة لبعض المتطلبات البسيطة مثل: عدم التدخين، وعدم اصطحاب الحيوانات الأليفة، وعدم إقامة الحفلات.

يقول وصف المنزل على موقع Airbnb "إن هذا المنزل ليس له علاقة بالبيت الأبيض، ولا بالرئيس دونالد ترامب، ولا بمنظمة ترامب بأي شكل من الأشكال".