فيسبوك تتخذ أكبر خطوة للمنافسة في سوق مشاهدات الفيديو.. هكذا يمكنك استخدام خدمة "ووتش"

تم النشر: تم التحديث:
MARK ZUCKERBERG
CAMBRIDGE, MA - MAY 25: Facebook Founder and CEO Mark Zuckerberg delivers the commencement address at the Alumni Exercises at Harvard's 366th commencement exercises on May 25, 2017 in Cambridge, Massachusetts. Zuckerberg studied computer science at Harvard before leaving to move Facebook to Paolo Alto, CA. He returned to the campus this week to his former dorm room and live streamed his visit. (Photo by Paul Marotta/Getty Images) | Paul Marotta via Getty Images

قامت شركة فيسبوك بأكبر خطوة حتى الآن، للمنافسة في سوق مشاهدة تسجيلات الفيديو من خلال توسيع نطاق عروضها المصورة، لتشمل مباريات كرة السلة النسائية، وعرضاً لرحلات السفاري، وبرنامجاً لرعاية الأبناء.

وقال مارك زوكربيرغ رئيس فيسبوك التنفيذي في تدوينة، إن المنصة الجديدة التي ستدعى (ووتش) تسمح للمستخدمين "بالدردشة والتواصل مع الأشخاص خلال حدث ما، والانضمام فيما بعد إلى أناس يحبون نفس التسجيلات لتكوين مجموعات".

دانيال دانكر مدير المنتجات لدى فيسبوك قال في بيان، أمس الأربعاء 9 أغسطس/آب 2017: "أدركنا أن الناس يحبون اكتشاف تسجيلات فيديو بين الأخبار، ولكنهم يريدون أيضاً مكاناً مخصصاً يمكنهم فيه مشاهدة التسجيلات"، مضيفاً أن المنصة الجديدة ستفتح الباب في نهاية المطاف أمام منتجي البرامج لنشر التسجيلات المصورة.

وأوضحت فيسبوك، أن العروض ستشمل تسجيلات لرابطة كرة السلة النسائية الأميركية، وبرنامجاً لرعاية الأبناء من شبكة تايم، وبرنامجاً لرحلات السفاري من قناة ناشونال جيوجرافيك.

وأشارت إلى أن العروض ستكون متوفرة في بادئ الأمر لمجموعة محدودة في الولايات المتحدة، عبر تطبيق فيسبوك على الهاتف المحمول، وعلى موقع الشركة الإلكتروني وتطبيقات التلفزيون.

وكانت فيسبوك، أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي، قد أضافت تبويباً للفيديو العام الماضي، وألمحت منذ شهور إلى أنها تريد أن تصبح مصدراً لتسجيلات فيديو أصلية أو جيدة الإنتاج، بدلاً من التسجيلات التي يعدها المستخدمون.

وفي مايو/أيار الماضي، أبرمت فيسبوك اتفاقات مع شركات للإنتاج الإخباري والإعلامي، هي فوكس ميديا وبزفيد وإيه.تي.تي.إن وجروب ناين ميديا، وشركات أخرى لإنتاج تسجيلات الفيديو، سواء المعدَّة بسيناريو أو المرتجلة.