بعد 10 أيام من اختراقهم شبكة HBO.. القراصنة يسربون أرقام نجوم Game of Thrones وعناوين بريدهم الإلكتروني

تم النشر: تم التحديث:
GAME OF THRONES
Digital Spy

قام القراصنة الذين اخترقوا شبكة HBO التلفزيونية قبل نحو 10 أيام، بتسريب أرقام هواتف أبطال المسلسل وعناوين بريدهم الإلكتروني على الإنترنت.

فيما أكدت صحيفة The Guardian البريطانية، أن القراصنة سربوا 3.4 غيغابايت من البيانات المسروقة، والمقدرة بنحو 1.5 تيرابايت، فيما طالبوا HBO بدفع فدية مالية حتى يتوقفوا عن تسريب المزيد من البيانات.

وأفادت تقارير إعلامية، أن البيانات المسروقة احتوت سيناريوهات لـ5 حلقات قادمة لمسلسل Game of Thrones، وحلقتين لم يجر بثهما بعد لمسلسي Ballers وRoom 104، ووثائق فنية تحوي تفاصيل شبكة HBO الداخلية، وكلمات المرور الخاصة بالمشرفين على الشبكة.

هذا، وأكد موقع The Verge الأميركي، أنَّ إحدى الوثائق التي حصل عليها المخترقون تتضمَّن قائمة بأرقام الهواتف الشخصية وعناوين المنازل وعناوين البريد الإلكتروني الخاصة بجميع ممثلي الموسم السابع للمسلسل، بما في ذلك بيتر دينكلاج (تايرون لانيستر)، لينا هيدي (سيرسي لانيستر)، وأم التنانين إميليا كلارك.

كما حصل المخترقون أيضاً على رسائل إلكترونية تعود لشهرٍ كامل من بريد نائبة رئيس شبكة HBO لبرمجة الأفلام، ليسلي كوهين، إلى جانب عددٍ كبير من الوثائق السرية.

من جانبها، تقول شبكة HBO إنَّها تقوم بمراجعةٍ لتحديد البيانات التي جرى تسريبها، وذلك كجزءٍ من تحقيقٍ قضائي مستمر.

وقال جيف كوسون المتحدث باسم الشبكة في تصريحٍ صحفي لمجلة Wired، إنَّ "المراجعة لم تمنحنا حتى الآن سبباً لنظن أنَّ نظام البريد الإلكتروني بأكمله قد تعرَّض للاختراق"، وفي حال لم تكن أنظمة البريد الإلكتروني التابعة لشبكة HBO قد اختُرِقَت بصورة كاملة، فإنَّ ذلك سيعفي الشركة من تكرار الموقف المحرج الذي تعرَّضت له شركة سوني بيكتشرز من قبل.

إذ اخترق عدد من القراصنة شركة سوني بيكتشرز في عام 2014، وأدَّت رسائل البريد الإلكتروني المسربة حينئذٍ إلى إحداث أكبر أضرارٍ تلحق بسمعة الشركة.

ويستبعَد أن يكون القراصنة قد حصلوا على نسخ من حلقات المسلسل الحقيقية، ورغم تهديدهم بمزيدٍ من التسريبات، فلم يُنشر شيء على الإنترنت حتى الآن سوى سيناريوهاتٍ للمسلسل التلفزيوني.

وفي حادثٍ منفصل، سُرِّبت حلقة من Game of Thrones الأسبوع الماضي قبل بثها تلفزيونياً بصورةٍ رسمية. غير أنَّ هذا التسريب لم يكن جزءاً من الاختراق الذي تعرَّضت له شبكة HBO، إنَّما نشرته شركة Star India، المُوزِّع الشريك للمسلسل، عن طريق الخطأ على الإنترنت.

جدير بالذكر أن شبكة HBO الأميركية وقعت تحت سطوة قراصنة الإنترنت، 31 يوليو/تموز 2017، الذين قاموا بنشر حلقة من مسلسل Ballers and Room عقب الاختراق، مهدِّدين بتسريب المزيد.

فيما أرسلوا رسالة بريد إلكتروني كتبوا فيها: "مرحباً بالبشرية جمعاء، ستشهدون أكبر تسريب إلكتروني في العالم، ستكون محظوظاً بأن تكون من أوائل الذين يشهدون تحميل التسريب". مشجعين على تحميلها بالقول: "كل من ينشر هذه المواد بشكل جيد، سنجري مقابلة معه، HBO تنهار".

هذا، وعلقت الشركة على الواقعة في بيانٍ أكد تعرضها للقرصنة، معلنةً بدءها تحقيقات حول الحادث، وعملها مع شركات تقنية وأخرى معنية بالأمن الإلكتروني لحماية خصوصيتها، مؤكدين أخذهم الأمر على محمل الجد.