حاولوا إحراقهم.. أطفال لاجئون يتعرضون للاعتداء أمام مبنى البرلمان السويدي

تم النشر: تم التحديث:
SWEDISH PARLIAMENT
Police stand guard outside the Swedish Parliament on April 7, 2017 after a truck slammed into a crowd of people outside a busy department store in central Stockholm, causing 'deaths' in what the prime minister described as a 'terror attack.' / AFP PHOTO / TT NEWS AGENCY AND TT News Agency / Claudio BRESCIANI / Sweden OUT (Photo credit should read CLAUDIO BRESCIANI/AFP/Getty Images) | CLAUDIO BRESCIANI via Getty Images

أمام مبنى البرلمان، في واحدة من أكثر دول العالم تطوراً ورفاه اجتماعي، تعرَّض أطفال لاجئون لاعتداء عنصري، مساء الثلاثاء 8 أغسطس/ آب 2017.

الأفغاني أحمد رحيمي، قال في تصريحات لصحيفة "أكسبريسن" السويدية، إنهم نظموا مظاهرة شارك فيها حوالي 100 شخص، احتجاجاً على رفض مكتب الهجرة طلبات لجوء الأطفال الأفغان الذين جاؤوا إلى البلاد دون رفقة والديهم.

وأضاف أنهم تعرضوا خلال المظاهرة لاعتداء عنصري من قبل حوالي 20-30 شخصاً "ألقوا علينا قنابل دخانية أصابت عدداً من أصدقائنا".

وقالت المتحدثة الإعلامية لمديرية أمن ستوكهولم، أسا والّنتينن، في تصريحات صحفية، إنه تم إلقاء مواد قابلة للاشتعال على الأطفال أثناء تظاهرهم، ما أدى إلى إصابة 3 منهم بشكل طفيف.

وفي سياق متصل بدأت السلطات الأمنية تحقيقاً بشأن الحادث، فيما لم يُعلن بعد عن الجهة التي يتبع إليها المعتدون أو من يقف وراءهم.