خضعوا للقانون الدولي.. شاهد الطيران القطري يحلق بأجواء دول الحصار للمرة الأولى منذ شهرين

تم النشر: تم التحديث:

بدأ الطيران القطري، وخطوط طيران عالمية شقَّ مسارات جوية جديدة من وإلى قطر، تعبر فوق المجال الجوي لعدد من دول الحصار، بحسب تقرير مصور بثه التلفزيون القطري الثلاثاء، 8 أغسطس/آب 2017.

وجاء نشر التقرير الذي حمل عنوان "الطيران القطري في أجواء دول الحصار بقوة القانون"، على خلفية إعلان عبدالله بن ناصر السبيعي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في قطر، عن تفعيل مسار وصفه بـ"المهم" بالنسبة للخطوط الجوية القطرية، فوق المياه الدولية المسؤولة عنها الإمارات في الخليج العربي.

وتابع السبيعي في بيانٍ أصدره، الإثنين: "إن أغلب المسارات التي طلبتها دولة قطر من المنظمة الدولية للطيران المدني تم تشغيلها، سواء في الخليج العربي أو بحر العرب أو خليج عُمان".


بموافقة الإمارات والبحرين


من جانبه ذكر المتحدث باسم المنظمة الدولية للطيران المدني، الثلاثاء، أن الإمارات والبحرين وافقتا على فتح ممرات جوية للطائرات القطرية، التي تسبب الحصار الذي بدأته ضدها كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في الخامس من يونيو/ حزيران الماضي، في تعطيل حركة الملاحة الجوية، حيث أصبحت الطائرات مجبرة على قطع مسافات أطول.

وأشار أنطوني فيلبين إلى أن إجراءات إدارة حركة الطيران في المنطقة قد تشهد المزيد من التعديلات، بحسب موقع فرانس 24.

وقال فيلبين إن المنظمة عملت مع "مختلف دول الشرق الأوسط لضمان الدخول العادل للطائرات المسجلة في قطر إلى الأجواء"، منذ الخامس من يونيو/حزيران.

وصرَّح لوكالة الأنباء الفرنسية أنه "تم التأكيد على توفر عدد من الخطوط الجوية الحالية، كما تم فتح عدد من الممرات المؤقتة أو الطارئة"، بما في ذلك عبر أجواء البحرين والإمارات.

وقال فيلبين إن "منظمة الآيكاو والدول ذات العلاقة، تراقب بشكل مستمر الخطوط الجوية المناسبة وإجراءات إدارة حركة الطيران، التي ربما تخضع لمزيد من التعديلات في حال الضرورة بالاتفاق المشترك"، مؤكداً بذلك ما جاء في بيان السبيعي، من أن "هيئة الطيران المدني تعمل حالياً على دراسة مسارات جديدة عبر المياه الدولية، من المفترض تشغيلها فور اعتمادها من كافة الأطراف، من بينها منظمة إيكاو".