شابة روسية تشهر إسلامها وتنطق الشهادتين.. وتعانق خطيبها التركي

تم النشر: تم التحديث:

أشهرت المواطنة الروسية "سايدا دزاخبروفا" (31 عامًا) إسلامها، اليوم الثلاثاء، في قضاء بودروم بولاية موغلا أقصى جنوب غربي تركيا.

وأفاد مراسل الأناضول، أن دزاخبروفا تقدمت بطلب لدى دار الإفتاء ببودروم لإشهار إسلامها، حيث نطقت بالشهادتين أمام مفتي القضاء علي أونال، وعلماء دين آخرين.

وأضاف أن المواطنة الروسية اختارت "زاهدة" اسمًا جديدًا لها، فيما شاركت فرحتها عبر معانقة خطيبها التركي أوكان غورصوي.

من جهتها، قالت دزاخروفا إنها "جاءت إلى بودروم قبل عام واحد، وقررت اعتناق الإسلام".

وقال خطيبها غورصوي "تربطنا علاقة حب منذ عام، ودزاخروفا قررت اعتناق الإسلام. نشعر بسعادة بالغة".

وعقد غورصوي ودزاخروفا قرانهما عقب مراسم اهتداء نظمت بدار الإفتاء في بودروم.