فيديو: عروسان تركيان يحتفلان بليلة "الحناء" تحت مياه البحر.. أصدقاؤهم غاصوا معهما ليرقصوا بالـ"دفوف"

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
social

لا يزال معظم الأتراك يحتفظون بعاداتهم الثقافية أثناء الاحتفال بالمناسبات الاجتماعية، ومنها احتفال العروسين مع أصدقائهما بليلة الحناء التي تسبق حفل الزفاف.

لكن يبدو أن الجيل الجديد يحاول التمسك بموروثه الشعبي من تلك العادات بطرق مختلفة، إذ يتنافس المقبلون على الزواج في ابتكار أفكار جديدة تمزج بين الموروث الشعبي وإيقاع الحياة الحديثة التي يعيشونها.

فقد نشرت قناة NTV التركية صوراً قالت إنها لعروسين من إسطنبول، قرَّرا تنظيم حفل الحناء الخاص بزواجهما تحت الماء.

وذكرت القناة أن ثنائياً من إسطنبول يتدربان على الغوص في نادي "بيلك دوزو" للرياضات تحت الماء، قررا الاحتفال بليلة الحناء التي تسبق زفافهما بطريقة مختلفة، فقررا أن ينظما الحفل تحت الماء.

وفي فيديو نشره "جيم كاراباي" مدير نادي "بيليك دوزو" للرياضات تحت الماء، حيث يتدرب الثنائي على الغوص، ظهرت "سيهان آجار" الشابة المقبلة على الزواج، وهي تغوص مع صديقاتها تحت الماء، واستخدمن أنابيب الغطس ليبقين تحت الماء، ويحتفلن بطقوس ليلة الحناء التقليدية، حيث أحضرن طبق الحناء المزيّن بالورود، وعزفن بالدف، الآلة الموسيقية التقليدية التي ترافق ليلة الحناء، ووضعن الحناء وقطعة من الذهب في يد العروس، كما هو متعارف عليه في عادات الاحتفال بليلة الحناء في تركيا.





ورقص المدعوون إلى الحفل الذي أقيم تحت الماء، ثم انضم لهم العريس ليغوص ويشارك بالرقص والاحتفال بليلة الحناء التي تسبق زواجه من زميلته في نادي التدرب على الرياضات تحت الماء.

وعن سبب اختيار "سيهان آجار" الغوص تحت الماء لإقامة حفل الحناء الذي يسبق حفل زفافها قالت الشابة: "أردت أن أقيم حفل الحناء الخاص بي في أكثر مكان أشعر فيه بالسعادة".

ولا تتوقف تلك الأفكار المبتكرة بمنتجات يتم تسويقها لجعل "ليلة الحناء" أكثر حداثة مثل بطاقات الدعوة أو الهدايا الجديدة التي توزعها العروس على صديقاتها، وإنما امتد ليصل إلى ابتكار أماكن جديدة يحتفل فيها العروسان بليلة الحناء التي تسبق زفافهما.

وينتشر الاحتفال بطقوس ليلة الحناء بين شعوب كثيرة من بينهم الأتراك، إذ عادة ما تحتفل العروس التركية مع صديقاتها في بيت أهلها في الليلة السابقة لليلة زواجها، ويتم نقش الحناء على يديها، وتشارك صديقاتها بالغناء والرقص، ويقوم العريس كذلك بالاحتفال مع أصدقائه.

وبعد أن كانت العروس تحتفل مع صديقاتها بليلة الحناء في منزلها، أو في حمام السوق، وفق العادات الشعبية، اختارت العروس التركية مكاناً جديداً للاحتفال بليلة الحناء.