رئيس أكبر حزب معارض في المغرب يقدم استقالته بعد أيام من توجيه الملك انتقادات لسياسيين في البلاد

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

قدم إلياس العماري، الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" المغربي (أكبر حزب معارض في البلاد) استقالته للمكتب السياسي، أعلى هيئة تنفيذية بالحزب.

وقال عبداللطيف وهبي، البرلماني عن الحزب بمجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان)، إن "إلياس العماري الأمين العام قدم استقالته للمكتب السياسي بالحزب، ورفضها الأخير".

غير أنه أوضح في الوقت نفسه أن المجلس الوطني للحزب (برلمان الحزب)، هو الذي سيبت في هذه الاستقالة بشكل نهائي، بحسب القانون الداخلي للحزب، من دون توضيح موعد البت فيها.

ولم يعلن العماري سبب الاستقالة، غير أنها تأتي بعد أيام من انتقادات وجهها عاهل المغرب الملك محمد السادس للسياسيين في البلاد، على خلفية "حراك الريف" (شمال)، والمندلع منذ 9 أشهر.

وحزب "الأصالة والمعاصرة" أسسه فؤاد عالي الهمة، الوزير المنتدب لدى وزارة الداخلية المغربية الأسبق، العام 2008 ، وتصدر الانتخابات المحلية في عام 2009.

ويعتبر فؤاد عالي الهمة أحد أصدقاء العاهل المغربي الملك محمد السادس، الذين درسوا رفقته عندما كان وليا للعهد، حيث تم تعيينه مستشاراً للعاهل المغربي ديسمبر/كانون الأول 2011، حيث قدم استقالته من حزب "الأصالة والمعاصرة" (لا يزال مستشاراً للعاهل المغربي).

وحل حزب "الأصالة والمعاصرة" ثانياً في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، التي أجريت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وانتقد العاهل المغربي، في خطاب له نهاية الشهر الماضي،، ما يردده البعض عن اللجوء إلى "مقاربة أمنية" في إدارة البلاد والتعامل مع الاحتجاجات، بينها "حراك الريف".

وقال إنه "غير مقتنع بالطريقة التي تمارس بها السياسة، ولا يثق في عدد من السياسيين"، من دون ذكر أشخاص بعينهم، متعهداً في الوقت ذاته بتطبيق مبدأ المحاسبة على "كل المسؤولين بدون استثناء أو تمييز، وبكافة مناطق المملكة".

جاء ذلك في خطاب له مساء السبت الماضي، بمناسبة عيد العرش الذي يؤرخ للذكرى 18 لتوليه الحكم بالمغرب.