طفل يتقدم لوظيفة "حارس الكواكب" في ناسا براتب 187 ألف دولار.. وهذه مؤهلاته

تم النشر: تم التحديث:
NASA
Danita Delimont via Getty Images

هل تذكرون وظيفة حارس الكواكب التي أعلنتها وكالة ناسا؟ يبدو أن كثيرين أرادوا الالتحاق بها، حتى إن الوكالة تلقت طلباً من طفل أميركي -يبلغ عمره 9 سنوات- للالتحاق بالوظيفة.

بعد أيام قليلة من طرح الإعلان عن الوظيفة، تلقت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، طلب تعيين من قِبل طفل يدعى جاك ديفيس (9 أعوام)، من ولاية نيوجيرسي، للعمل موظفاً لحماية الكواكب، بحسب الأناضول.

ونشرت ناسا، في صفحتها على شبكة الإنترنت، رسالة ديفيس التي بعث بها، ويطلب فيها العمل بالوكالة، واستهلها بعبارة "عزيزتي ناسا، اسمي جاك ديفيس، أرغب في العمل كموظف حماية الكواكب في مؤسستكم.

قد أكون في سن التاسعة من العمر، لكني أعتقد أنني الشخص المناسب لهذا العمل، وأحد أسباب اعتقادي كون شقيقتي الكبيرة تناديني بـ(أيها الفضائي)".

وأشار ديفيس إلى أنه شاهد جميع أفلام الفضاء تقريباً، ويجيد ألعاب الكومبيوتر بشكل جيد.

وتابع ديفيس: "أنا في ريعان شبابي؛ لذلك قد أتمكن التفكير مثل الفضائيين".

من جانبه، بعث رئيس قسم الكواكب في ناسا، جيمس ل. غرين، برسالة إلى الطفل ديفيس، كتب فيها: "نحن نبحث دائماً عن العلماء والمهندسين الناجحين واللامعين لشغل مختلف الوظائف لدينا ليساعدونا، وآمل أن تدرس كثيراً وتنجح في مدرستك، ونرغب في رؤيتك هنا في ناسا مستقبلاً".

ويتقاضى موظف حماية الكواكب في ناسا 187 ألف دولار سنوياً.

ومهمة هذه الوظيفة هي الدفاع عن كوكب الأرض ضد الكائنات الفضائية، ويتمثل الاختصاص الرئيس لهذا المنصب، بالتحديد، في الحيلولة دون حدوث "تلوث بيولوجي في أثناء الرحلات الاستكشافية البشرية والروبوتية للفضاء".

وتنطبق المهمة على كلتا الحالتين؛ سواء في عودة سفن الفضاء إلى كوكب الأرض، أو خطر تَعرُّض الكواكب الأخرى للتلوث بسبب البشر، وفقاً لـBBC.