أول إجراء تتخذه هولندا وبلجيكا بعد فضيحة البيض الملوَّث

تم النشر: تم التحديث:
GERMANY EGG
NurPhoto via Getty Images

أشارت منظمة الزراعة الهولندية إلى احتمال التخلص من الملايين من الدجاج في هولندا؛ بسبب مخاوف تتعلق بتلوث البيض، فيما تعهدت بلجيكا، الإثنين 7 أغسطس/آب 2017، بالشفافية التامة حول سبب التستر على الفضيحة.

وسحبت محلات السوبر ماركت في ألمانيا وهولندا وبلجيكا والسويد وسويسرا، كميات ضخمة من البيض؛ بعد العثور فيها على مادة فيبرونيل، وهو مبيد للحشرات استُخدم بمزارع الدواجن الهولندية في معالجة القمل الأحمر.

وقالت المنظمة إن الأمر قد يتطلب إعدام الملايين من الدجاج في 159 شركة بالبلاد، مشيرة إلى أنه تم التخلص من 300 ألف دجاجة حتى الآن.

وصرح متحدث باسم الهيئة، في وقت متأخر من الأحد، بأنه تم التخلص من هذه الأعداد من الدجاج؛ بسبب تلوثها.

من ناحيته، قال وزير الزراعة البلجيكي دنيس دوكارمي، إنه أمر وكالة سلامة الأغذية في البلاد بالإبلاغ، بحلول الثلاثاء، عن سبب الفشل في إبلاغ الدول المجاورة الأمر حتى 20 يوليو/تموز، رغم معرفتها بأمر التلوث منذ يونيو/حزيران.

وقال في بيان، إنه أبلغ الوكالة إعداد "تقرير حول ما اتخذته من إجراءات منذ أول بلاغ تلقته بشأن مشكلة الفيبرونيل".

وبضغط من ألمانيا وهولندا، وعد الوزير بـ"الشفافية التامة".

وقال إنه سيتحدث هاتفياً مع نظرائه خلال الأيام المقبلة.

وقال إنه تم منع منتجات البيض من 57 منتجاً (نحو ربع منتجي البلاد) كإجراء احترازي.

بدأت هذه القضية عندما استعان مربُّو دواجن هولنديون بشركة متخصصة بالقضاء على الفاش أو قمل الدجاج، استخدمت مادة الفيبرونيل، المحظور استخدامها، في معالجة الحيوانات التي تباع في متاجر المواد الغذائية. وتم تصدير البيض الملوث بها.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الفيبرونيل مادة "متوسط السُّمِّية" إذا تناولها الإنسان بكميات كبيرة.