نرسل 6 ملايين Emojis يومياً خلال محادثاتنا.. لكن لماذا أغلبها صفراء اللون؟

تم النشر: تم التحديث:
EMOTICONS FACEBOOK
Gallo Images via Getty Images

أصبحت المحادثات عبر الشبكات الاجتماعية شيئاً ضرورياً في حياة الكثيرين منا بحكم انتشارها وشعبيتها الواسعة، لما تتيحه لمستخدميها من اتصال مع المحيطين بهم بشكل يجنبهم التكاليف الباهظة للمكالمات الهاتفية.

ومن هنا تأتي أهمية الرموز التعبيرية "Emojis" التي تُمثل ركناً أساسياً في أي محادثة نصية لما يميزها من قدرة كبيرة على التعبير عن مشاعرنا في لحظات معينة.


لغة العالم الجديد


وطبقا لإحدى الدراسات الحديثة في هذا الشأن تبين أن ظاهرة الـ"Emoji أصبحت واسعة الانتشار، حيث وُجد أن بليونين من مستخدمي الهواتف الذكية حول العالم يتبادلون إرسال أكثر من 6 بلايين رمز تعبيري بينهم كل يوم!!

كما يتم إرسال أكثر من 300 رمز تعبيري كل ثانية على موقع "تويتر" الذي قرر القائمون عليه هذا العام العمل على وضع مجموعات جديدة من الرموز التعبيرية مما جعل "Emojis" بمثابة لغة جديدة للتحدث حول العالم من دون كلمات فقط باستخدام الرموز. فضلاً عن استخدامها في كثير من الأشكال مثل الحقائب والوسادات والملابس أو حتى ألعاب الأطفال.


لماذا الأصفر؟


وقد يتوارد لأذهان البعض الكثير من علامات الاستفهام حول هذه الرموز التعبيرية، ومن بينها على سبيل المثال لماذا دائماً ما تكون الرموز التعبيرية أو "Emojis" صفراء اللون؟!!

على الرغم من أن معظم الشركات التقنية مثل جوجل وآبل وغيرها تشترك جميعاً في استخدام وتطوير الرموز التعبيرية، ولكن لا توجد حتى الآن إجابة واضحة ودقيقة عن السبب الحقيقي وراء اختيار اللون الأصفر بالتحديد لهذه الرموز.

البعض يعتقد أن اختيار هذا اللون جاء بعد ابتكار أول "Emoji" في العالم على يد الرسام الأميركي "هارفي روس بول" في عام 1963 بعد أن كلفته شركة وورسيستر التي تعمل في مجال التأمين على الحياة، والتي تعرف الآن باسم شركة هانوفر للتأمين (Hanover insurance) برسم وجه يبعث على السعادة ويرفع الروح المعنوية للموظفين بالشركة. وقام بول بتصميم هذا الوجه الذي استغرق منه 10 دقائق فقط وتقاضى 45 دولاراً مقابل ذلك.

وبعد تسليمه تمت طباعته على أكثر من 50 مليون زر، وأصبح معروفاً حول العالم، بل إنه أصبح فيما بعد الشكل الأكثر شهرة من الرموز التعبيري، وقد يكون اختيار اللون الأصفر لهذا التصميم أثّر على اختياره كلون أساسي لمعظم الرموز التعبيرية لاحقاً.


نظريات أخرى


وهناك أيضاً بعض النظريات الأخرى التي تفترض اختيار اللون الأصفر لوناً أساسياً للرموز التعبيرية ومن بينها:

ظهور الوجوه المبتسمة عادةً على وسائل الإعلام المختلفة مُلونة باللون الأصفر، وتظهر في شكل بالونات أو ملصقات أو رسومات الشعارات الملونة Doodles، جعل اللون الأصفر من الطبيعي استعماله أيضاً في الإصدارات الرقمية فيما بعد.

كما أن رؤية تفاصيل الرمز التعبيري تبدو أكثر وضوحاً عندما تظهر على خلفية صفراء اللون دوناً عن غيرها. لذا فمن المنطقي استخدام هذا اللون كلون أساسي لها.

وبشكل عام فإن الرموز التعبيرية لم تعد مؤخراً مجرد رموز يتم استخدامها في الرسائل والمحادثات النصية فقط، بل إنها اكتسبت كثيراً من الحب والشعبية في جميع أنحاء العالم حتى وصل الأمر للإعلان عن يوم للاحتفال بالـ"Emojis" من كل عام وتمت تسمية هذا اليوم بـ"World Emoji Day"وهو يوافق السابع عشر من يوليو/تموز من كل عام.