الأرق وفقدان التركيز والإرهاق.. هذه قائمة الأمراض التي يصيبك بها شخير زوجك

تم النشر: تم التحديث:
HUSBAND SNORING
nensuria via Getty Images

أظهرت دراسة حديثة، أن النساء يشعرن أكثر بالآثار السلبية لاضطراب النوم، وأحد أكثر الأسباب شيوعاً هو صوت شخير أزواجهن.

وأظهرت الدراسة أن احتمالية تعرُّض النساء لمشاكل في النوم تزيد من شعورهم بالإرهاق أثناء النهار أكثر من الرجال، وتشير التقارير إلى تعرضهن لمشاكل في الذاكرة والتركيز بسبب الأرق، بحسب موقع Psychology Today.

وحلَّل الباحثون أنماط النوم لـ750 شخصاً سعياً للحصول على علاج لاضطرابات النوم لمدة سنتين. واشتكى نحو 50% من النساء تقريباً من قلة النوم، مقارنة بنسبة 27% لدى الرجال.

مشكلات الذاكرة كانت أيضاً من بين أسوأ المشكلات التي اشتكت منها النساء، حيث قالت نسبة 80% من المشاركين في الدراسة، إنهن عانين من خلل في الذاكرة خلال النهار، بسبب قلة النوم وحوالي 90% منهن، قلن إنهن يعانين من قلة التركيز.

أحد أهم أسباب قلة النوم عند النساء هو صوت شخير أزواجهن. وقال نحو 63% من الرجال إن صوت شخيرهم منع زوجاتهم من النوم، وأجبرهن في مرات عديدة على مغادرة الغرفة.

ربما يبدو الشخير في البداية مشكلة تافهة تواجه العلاقات العاطفية، لكنه ليس كذلك. هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن توافق النوم بين الأزواج يؤثر بشكل مباشر على سعادتهم.

ويحتل النوم مكانة مركزية في حياتنا أكثر مما ندرك ذلك، وحين يكون رفيقك هو سبب الأرق عندك فلا بد أن تصاب العلاقة بينكما ببعض الأضرار.

على الجانب الآخر من السرير يعاني الرجال أكثر من مشاكل في التنفس أثناء النوم، وهو ما يؤدي غالباً إلى الشخير. ويرتبط هذا المرض ارتباطاً مباشراً بعدة مشاكل صحية خطيرة، من بينها الاكتئاب.

يذكر أن منظمة الشخير وانقطاع النوم البريطانية تُرجع أسباب الشخير في كثير من الأحيان إلى الإفراط في بعض متع الحياة، التي بالسيطرة عليها قد يصبح ليلك هادئاً، وذكرت المنظمة أسباب الشخير مثل الإفراط في تناول الطعام، وعدم ممارسة الرياضة، والكحول، والحبوب المنومة، والتدخين، وضعية النوم الخاطئة، والحساسية، واحتقان الأنف، التنفس من خلال الفم.