"فوكس نيوز" الأميركية توقف أهم مقدمي برامجها لإرساله صوراً فاضحة لـ3 من زميلاته

تم النشر: تم التحديث:
R
ر

أوقفت شبكة فوكس نيوز الإخبارية الأميركية إريك بولنغ، مقدم البرامج، عن العمل لاتهامه بإرسال صور خليعة لثلاث من زميلاته في العمل.

وظهرت مزاعم بأن بولنغ، الذي يعمل منذ سنوات طويلة لدى الشبكة، أرسل رسائل تحتوي على تلك الصور في مناسابات مختلفة منذ سنوات عدة.

ووصف محامي بولنغ المزاعم بأنها "غير صحيحة وغير عادلة تماماً"، في حين قالت الشبكة إن تحقيقاً بدأ في هذا الشأن، بحسب ما ذكر تقرير لبي بي سي.

وتُعد هذه هي حالة التحرش الثالثة لشخصية بارزة تشهدها الشبكة، المعروفة باتجاهها المحافظ، في الفترة الأخيرة.

ونقلت النسخة الأميركية من موقع هافينغتون بوست، عن 14 مصدراً لم تسمهم أن بولينغ أرسل صوراً فاضحة لعضو ذكري عبر الرسائل النصية لاثنتين على الأقل من العاملات في فوكس بيزنس وزميلة أخرى في فوكس نيوز.

وقال المتحدث باسم فوكس نيوز إن "إريك بولينغ موقوف عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات التي بدأت بالفعل".

وأكد مايكل بوي، محامي بولينغ، لوكالة أنباء رويترز، أن "هذه المزاعم مجهولة المصدر، التي لا تستند إلى أي أدلة، غير صحيحة وليس من الإنصاف توجيهها لبولينغ".

وأضاف: "سوف نتعاون تعاوناً كاملاً مع جهات التحقيق حتى يتسنى لها التوصل إلى الحقيقة ومن ثَمَ يعود إريك للعمل في أسرع وقت ممكن".

وهناك مزاعم أخرى ترددت في الآونة الأخيرة عن ضلوع شخصيات بارزة تعمل في فوكس نيوز في ممارسات تحرش جنسي. وأبرز هذه الشخصيات بيل أورايلي، الذي غادر القناة في أبريل/نيسان الماضي وسط تقارير تشير إلى سداده 13 مليون جنيه إسترليني لخمس نساء لسلوكه غير اللائق معهن، لكنه أنكر تلك الادعاءات.

وأشارت تقارير أيضاً إلى ضلوع روجر آليس، الذي استقال من فوكس نيوز بعد مواجهة اتهامات متكررة بالتحرش الجنسي بعدد من العاملات في القناة، لكنه أنكرها أيضاً.