تقرير لقناة العربية أثار الجدل حوله.. هل يوجد "متحف سعودي" في القرية الفرعونية بالقاهرة؟

تم النشر: تم التحديث:
THE PHARAONIC VILLAGE IN CAIRO
De Agostini Picture Library via Getty Images

بعدما انتشر الجدل على الشبكات الاجتماعية بسبب تقرير بثته قناة العربية عن افتتاح متحف سعودي في القرية الفرعونية بالقاهرة -التي تقدم نسخاً من التاريخ المصري القديم- نفى مسؤولون بالقرية وجود هذا المتحف في مصر.



the pharaonic village in cairo


تقرير العربية


وكانت قناة العربية السعودية بثت تقريراً قبل أيام من داخل القرية -وهو مشروع استثماري خاص غير حكومي- لمعرفة الحقيقة، عن المتحف السعودي.

وقال أحد مسؤولي القرية للعربية "لهاف بوست عربي" إن المتحف تم افتتاحه بشكل غير رسمي لاستطلاع آراء الزوار قبل الافتتاح الرسمي، موضحاً أن أغلب الآراء التي تم رصدها كانت إيجابية، وطالب الزوار بإضافة بعض الأشياء إلى المتحف. وأضاف موظف آخر بالقرية للعربية أنه ستتم إضافة عدد من المجسمات الأخرى بجانب مجسمين للحرم المكي والمسجد النبوي بالإضافة لأهم المناطق الأثرية بالسعودية.






لا يوجد متحف


موظف التذاكر الذي لم يتعجب من السؤال عن المتحف السعودي، أرسلنا إلى مسؤول السياحة بالقرية، فادي علي، لمعرفة سبب الإغلاق. في البداية أصر فادي على أنه لا يوجد متحف من الأساس، موضحاً في تصريحات لـ"هاف بوست عربي" أن كل ما في الأمر هو افتتاح معرض يضم جزءاً من تاريخ عدد من الدول العربية مثل الإمارات والسعودية ولبنان استمر لمدة 18 يوماً ثم أغلق.

واعتبر مسؤول السياحة أن الضجة التي أثيرت حول السعودية غير مبررة، نافياً وجود أي من المقتنيات للعائلة المالكة في السعودية كما جرى الحديث بشبكات التواصل الاجتماعي، وقال إن المعرض كان يضم صورة عن الحضارة الفرعونية التي وصلت للسعودية "فلماذا لم يتم الحديث عن تلك الصورة؟".

واستبعد علي وجود معارض للدول العربية بالقرية قائلاً "القرية فى الأساس قائمة على التاريخ الفرعوني وإن كنا نحاول مواكبة التاريخ الحديث بعدد من المعارض".

وأشار إلى أن المعرض كان يضم مجموعة من الصور عن تاريخ كل دولة، بالإضافة لأشهر المعالم بكل منها مثل برج خليفة بالإمارات، وبسؤال مدير السياحة عن تقرير قناة العربية نفى علمه به.






حالة الغضب


خبر افتتاح المتحف السعودي بالقرية تناوله عدد من وسائل الإعلام العربية والمحلية القريبة من النظام المصري مثل موقع "البوابة نيوز"، قبل أن تتحول هذه المواقع إلى نفي وجود المتحف بعد حالة الغضب التي انتشرت في شبكات التواصل الاجتماعي.










القرية الفرعونية


افتتح الدكتور حسن رجب القرية الفرعونية عام 1985 ، بعد عمل دام لما يقرب من عشر سنوات، وفكرة القرية قائمة على ناس حقيقيين يرتدون أزياء فرعونية ويجسدون تفاصيل الحياة المصرية القديمة.

وتضم القرية 15 متحفاً أغلبها يتعلق بالحضارة الفرعونية مثل متحف التحنيط والاختراعات الفرعونية، ولكنها أصبحت تحتوي على بعض المتاحف الشخصية مثل متحف جمال عبدالناصر وأنور السادات بالإضافة إلى متحف لمؤسس القرية حسن رجب.

ومن أشهر معالم القرية نموذج لمقبرة توت عنخ آمون وهي نسخة مقلدة للمقبرة طبق الأصل تم افتتاحها في العام 1992.