جامعة مصرية تصدر 3 عقوبات ضد أستاذة الأدب منى البرنس صاحبة فيديوهات الرقص

تم النشر: تم التحديث:
V
v

أصدرت جامعة السويس 3 عقوبات على الدكتورة منى البرنس، أستاذة الأدب الإنكليزي، التي قامت بالرقص ونشر فيديوهات لها على مواقع التواصل الاجتماعي، منها خصم مبالغ مالية من راتبها الشهري وتوجيه إنذار بالتنبيه واللوم بعدم تكرار.

وكشفت تحقيقات الجامعة مع البرنس عن اتهام إدارة الجامعة للدكتورة بازدراء الأديان والعيب فى الذات الإلهية والتحدث مع الطلاب في المعتقدات الدينية والانقطاع عن العمل بكلية الآداب والخلل المهني والإساءة لأساتذة بكلية الآداب والجامعة خلال فيديوهات البرنس الراقصة على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما ذكرت تقارير إعلامية في مصر.

من جانبه قال رئيس جامعة السويس، الدكتور سيد الشرقاوي، إن جميع القرارات الخاصة الصادرة من 3 مجالس تأديب بجامعة السويس أحيلت إليهم الدكتورة منى البرنس صدرت قبل أن أتولى منصب رئيس جامعة السويس.

وأشار إلى أن منى البرنس وُجّهت إليها 5 تهم مختلفة من بينها الانقطاع عن العمل والإساءة للجامعة والسفر دون إذن، وقررت 3 مجالس تأديب توجيه عقوبات إليها وهي عقوبة اللوم وعقوبة التنبيه وأيضاً خصم مبالغ مالية خاصة بسفر الدكتورة على نفقة الجامعة للعمل خارج البلاد، فيما لم تقم بتنفيذ واجباتها حسب ما صدر من قرار المحقق الذي قام بالتحقيق معها.

ونفى الشرقاوي صدور قرار بوقف شامل لراتب الدكتورة البرنس، ولكن ما حدث هو تنفيذ قرار المحقق ومجالس التأديب باستقطاع أجزاء مالية من راتبها.

من جانبها، قالت الدكتورة منى البرنس، أستاذة الأدب الإنكليزى، إن جامعة السويس قامت بوقف راتبها رغم أنه لم يصل إليها خطاب رسمي من الجامعة، وإن ما حدث معها تصرف غير قانوني.

يُذكر أن رئيس جامعة السويس السابق قرر في أبريل/نيسان الماضي إحالة الدكتورة منى البرنس إلى الشؤون القانونية للتحقيق معها بسبب عدة مقاطع فيديو ظهرت فيها وهي تقوم بأداء استعراضات ورقصات شرقية.