"خلف راجع".. تويتر يورِّط محمد هنيدي في جزءٍ ثان من "صعيدي في الجامعة الأميركية"

تم النشر: تم التحديث:
KHALAF
social media

يبدو أن الفنان المصري محمد هنيدي ورط نفسه بتغريدة كتبها على تويتر بخصوص رغبة الجمهور في عمل جزء ثان من فيلمه "صعيدي في الجامعة الأميركية"، الذي جرى عرضه عام 1998.

إذ سألته إحدى مستخدمات تويتر في هاشتاغ #AskHenedy كم يريد إعادة تغريد ليقوم بعمل جزء ثان من الفيلم، ليجيب بعدد 100 ألف، وهو الذي استجاب له متابعوه بسرعة بوصول إعادة التغريد إلى أكثر من 103 آلاف مرة.





ليقوم هنيدي بكتابة تغريدة أخرى يؤكد فيها أنه وضع رقماً تعجيزياً ليس إلا ولم يكن يتوقع تحقيق هذا العدد، مشدداً على التزامه بكلمته، وأضاف: "خلال أيام هتسمعوا خبر حلو"، موجهاً شكره لرواد تويتر.



وأنهى التغريدة بهاشتاغ "خلف راجع"، وهو الدور الذي أداه في الفيلم قبل 19 عاماً، وقد شاركه في بطولته أحمد السقا، ومنى زكي، وغادة عادل، وهاني رمزي، وهو من تأليف مدحت العدل، وإخراج سعيد حامد، وعلي إدريس.

ويبدو أن لاعب الكرة المصري المحترف بصفوف نادي ليفربول الإنكليزي، محمد صلاح، واحدٌ ممن ينتظرون الفيلم، إذ مازح هنيدي في تغريدة قائلًا أنه يريد أن يؤدي دور سائق التاكسي، فيما أعاد هنيدي تغريدها على حسابه، وعلق عليها: "وميدو معانا".