ألمانيا رفعت صوتها ضدَّ توجُّهات أميركا.. لماذا تعارض برلين العقوبات التي أقرَّتها واشنطن ضدَّ روسيا؟

تم النشر: تم التحديث:
MERKEL PUTIN
POOL New / Reuters

اعتبر وزير الخارجية الألمانية سيغمار غبريال الجمعة أن العقوبات التي أقرتها واشنطن الأربعاء ضد روسيا تهدف جزئياً إلى التصدي لشحنات الغاز الروسية إلى الأوروبيين.

وقال غبريال أثناء لقاء مع نظيره السلوفاكي في فولفسبورغ (شمال) إن "الخلط بهذه الطريقة المباشرة بين السياسة الخارجية والمصالح الاقتصادية والقول +إننا نريد إخراج الغاز الروسي من السوق الأوروبية+ أمر من المؤكد أننا لا نستطيع قبوله".

وصادق الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء على قانون العقوبات الجديدة ضد روسيا مذعناً لضغوط الكونغرس الذي أقره بإجماع شبه تام بمجلسي الشيوخ والنواب.

وأثار القانون إلى جانب رد موسكو الفوري، انتقادات في الاتحاد الأوروبي الذي يخشى على إمداداته من الغاز وندد بقرار أحادي قد يلحق أضراراً ببعض شركاته التي لديها نشاطات في روسيا.

فالعقوبات تتضمن أحكاما تفسح المجال أمام فرض عقوبات على مجموعات أوروبية شريكة في مشروع أنبوب الغاز "نورد ستريم 2" الهادف إلى تسريع نقل الغاز الروسي إلى ألمانيا اعتباراً من 2019، عبر تقييد وصولها إلى المصارف الأميركية أو استبعادها من السوق العامة الأميركية.