مصر تخصص 60 مليون دولار لتنمية "مثلث حلايب وشلاتين" المتنازع عليه مع السودان

تم النشر: تم التحديث:
SISI
ATTILA KISBENEDEK via Getty Images

كشف مسؤول مصري، الأربعاء 2 أغسطس/آب 2017، عن تخصيص مليار و100 مليون جنيه مصري (نحو 60 مليون دولار أميركي)، لـ"تنمية منطقة حلايب وشلاتين (جنوب شرقي البلاد)"، المتنازع عليها مع السودان.

وقال أحمد عبد الله، محافظ البحر الأحمر، التي تقع حلايب وشلاتين ضمن نطاقها الجغرافي، إنه "تقرر تخصيص مليار و100 مليون جنيه، لإقامة مساكن بمدن حلايب وشلاتين وأبو رماد، جنوب المحافظة".

وأشار المحافظ في بيان، إلى أنه "تقرر إنشاء ميناءين في شلاتين وأبو رماد"، دون مزيد من التفاصيل.

وأكد المحافظ أن "التنمية تشمل إنشاء المدارس والوحدات الصحية، والخدمات كافة اللازم توفيرها، من منطلق حقهم في توفير الحياة الكريمة التي يجب ألا تقل عن باقي المدن".

ووصل وزير الخارجية المصرية، سامح شكري، إلى العاصمة السودانية، مساء الأربعاء؛ للمشاركة في اجتماعات لجنة التشاور السياسي السودانية-المصرية المشتركة، على رأس وفد مصري رفيع المستوى.

وشهدت الفترة الماضية توتراً في العلاقات بين مصر والسودان، ومشاحنات في وسائل الإعلام، على خلفية عدة قضايا خلافية.

ومن أبرز القضايا الخلافية، النزاع على مثلث حلايب وأبو رماد وشلاتين الحدودي، وموقف الخرطوم الداعم لسد النهضة الإثيوبي الذي تعارضه القاهرة؛ مخافة تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أعلن وزيرا خارجية مصر والسودان تأييدهما لإبرام ميثاق شرف إعلامي بين البلدين، يجنِّب "الإساءات" من أي طرف إلى الآخر.