استخدام الحمير لتهريب سيارة فخمة مسروقة عبر حدود إحدى الدول.. لماذا لم يقم اللصوص بقيادتها؟

تم النشر: تم التحديث:
S
s

أعلنت قوات الأمن التابعة لجنوب أفريقيا إحباط محاولة تهريب سيارة مرسيدس فخمة، بواسطة 4 حمير، إلى زيمبابوي المجاورة.

وكتب وزير الشرطة في جمهورية جنوب إفريقيا، فيكيلي مبالولا على حسابه في تويتر إن الشرطة "تجري تحقيقا بعد العثور على سيارة في وادي نهر ليمبوبو"، مضيفا أن المشتبه فيهم لاذوا بالفرار إلى منطقة غابات بتجاه زيمبابوي.

وذكر موقع هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي إن المشتبه بهم استخدموا الحمير لسحب السيارة عبر نهر ليمبوبو.

وذكرت الشرطة المحلية أنَّ المشتبه بهم فرَّوا إلى الأدغال باتجاه زيمبابوي بعدما فشلت جهودهم لتحرير السيارة من الرمال.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، عُثِر على سيارةٍ مسروقة في النهر نفسه، مربوطةٍ بمجموعة من الحمير.


وتُحقِّق الشرطة في ما إذا كانت مجموعةٌ أو تنظيمٌ ما يقف وراء ذلك الأسلوب الجديد.

وقد وضع المشتبه بهم ألواحاً معدنية تحت العجلات كي يُسهِّلوا عملية السحب عبر النهر.

وكان المشتبه بهم يستخدمون الحمير لسحب السيارة عبر النهر لكن على ما يبدو لم تكن الحمير قادرةً على سحب السيارة عبر الرمال.

ولم تتعرَّض الحمير للأذى.

وليس من الواضح السبب الذي منع اللصوص من قيادة السيارة ببساطةٍ إلى زيمبابوي، لكنَّ أحد تلك الأسباب ربما يتمثَّل في أنَّ معظم السيارات الحديثة تكون مزوَّدة بجهاز تتبُّع يستخدم الأقمار الصناعية لتحديد موقع السيارة حال سرقتها.

ولا ينشط جهاز التتبُّع هذا إلا حينما تكون السيارة قيد التشغيل.