شاهد بالفيديو عملية طعنِ إسرائيليٍّ داخل "سوبر ماركت".. هكذا هاجمه الفتى الفلسطيني

تم النشر: تم التحديث:

قالت الشرطة الإسرائيلية إن فلسطينياً طعن، الأربعاء 2 أغسطس/آب 2017، إسرائيلياً، في مدينة "يفنه"، وسط إسرائيل، على خلفية "يُعتقد أنها قومية".

وقالت لوبا السمري، المتحدثة بلسان الشرطة الإسرائيلية، في تصريح مكتوب، بحسب "الأناضول"، إن فلسطينياً أصاب إسرائيلياً بجروح بالغة، بعد طعنه بسكين، بعد ظهر الأربعاء.

وأضافت أن الفلسطيني يبلغ من العمر 19 عاماً، وهو من سكان مدينة يطّا الواقعة قرب مدينة الخليل بجنوب الضفة الغربية، في حين أن الإسرائيلي عمره 42 عاماً.

وتابعت السمري: "تم تحويل الفلسطيني إلى التحقيقات الجارية؛ للتعرف على التفاصيل والملابسات".

ولم تقدِّم الشرطة الإسرائيلية، في البداية، تفاصيل عن خلفية الحادث، لكنها عادت وقالت إنها ترجح أن يكون الحادث قد وقع على خلفية قومية.

من جانبها، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، إن الفلسطيني يعمل في سوبر ماركت، جرت فيه عملية الطعن.

وبحسب صحف محلية، تمت مطاردة الشاب إلى خارج المجمع التجاري وتمكنوا من إلقاء القبض عليه، والاعتداء عليه من قِبل بعض الإسرائيليين.

واندلعت اشتباكات بين الجيش الإسرائيلي وأهالي قرية يطا الواقعة قرب الخليل، حين اقتحم الجيش هذه القرية من أجل مداهمة بيت المنفِّذ.