ترامب مستعدٌّ لإعلان الحرب على كوريا الشمالية.. فماذا قال عن صواريخها؟

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Joshua Roberts / Reuters

قال سناتور جمهوري الثلاثاء 1 أغسطس/آب 2017 إن الرئيس دونالد ترامب أخبره أنه مستعد لخوض حرب لتدمير كوريا الشمالية ولن يسمح لها بتطوير صاروخ طويل المدى قادر على حمل رأس نووية.

وصرح السناتور ليندسي غراهام، المتشدد بشأن السياسة الخارجية، لشبكة إن بي سي "يوجد خيار عسكري وهو تدمير برنامج كوريا الشمالية وكوريا الشمالية نفسها".

والأسبوع الماضي أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون أن بلاده تستطيع الآن ضرب أي هدف في الولايات المتحدة بعد تجربة صاروخ بالستي عابر للقارات.

وتحاول القوى العالمية كبح برنامج كوريا الشمالية للأسلحة من خلال فرض عقوبات دولية، إلا أنها فشلت في وقف التجارب الصاروخية التي تجريها بيونغ يانغ.

وقال غراهام أنه إذا فشلت الدبلوماسية وخصوصاً ضغوط الصين على حليفتها كوريا الشمالية، في وقف برنامج بيونغ يانغ، فإنه لن يكون أمام الولايات المتحدة من خيار سوى القيام بعمل عسكري مدمر.

ونقل عن ترامب قوله "لقد تأجل حل المسألة لمدة عشرين عاماً. ستندلع حرب مع كوريا الشمالية بسبب برنامجها الصاروخي إذا واصلت محاولة ضرب أميركا بصواريخ بالستية عابرة للقارات".

وأضاف "لقد قال لي ذلك. وأنا أصدقه، لو كنت مكان الصين لصدقته كذلك ولفعلت شيئاً حيال الأمر. يمكن وقف كوريا الشمالية إما عسكرياً أو دبلوماسياً".

وأكد "أفضّل المسار الدبلوماسي. ولكن لن يتم السماح لهم بامتلاك صاروخ يضرب أميركا بسلاح نووي".