دبي تنافس نفسها بالإعلان عن أعلى برجٍ بالعالم

تم النشر: تم التحديث:
P
Twitter

أزيح الستار مساء الأمس 31 يوليو\تموز 2017 عن مجسم ”برج خور دبي“ في دبي مول في قاعة ”جراند أتريوم“ والذي سيكون الأعلى في العالم متفوقاً على برج خليفة. وكانت قد أعلنت شركتا إعمار ودبي القابضة المشرفتان على المشروع عن“ برج خور دبي ” في عام 2016، وكان من المقرر إنهاؤه مع حلول عام 2020 تزامناً مع استضافة دبي لـ Expo 2020.

ورافق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، محمد العيار رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية المشرفة على المشروع، وعدد من قيادات دبي القابضة وإعمار. وشاهد صاحب السمو عرضاً ضوئياً وصوتياً على المجسم يشرح كيفية إنشائه وتصميمه والفنون الهندسية التي استخدمت فيه، لتمكين الحضور من تخيل شكل المنطقة تماماً بعد الانتهاء من البناء في 2020، واستغرق إنشاء المجسم أكثر من 4000 ساعة عمل ويبلغ وزنه 3000 كيلوغرام.

ويعد ”خور دبي“ إضافة جديدة لمعالم دبي. وهو تصميم للمهندس المعماري ومهندس الإنشاءات والنحات والرسام الإسباني السويسري سانتياغو كالاترافا فالس، قام باختياره الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

واستوحى كالاترافا شكل تصميم البرج من زهرة الزنبق ومزجها مع شكل المئذنة في قمة البرج، وهي المعلم المشترك في الثقافة الإسلامية.

ويقع البرج في خور دبي التاريخي، ويبعد مسافة 10 دقائق عن مطار دبي الدولي. كما أعلنت ”إعمار“ عن وحدات سكنية فاخرة منها "دبي كريك رزيدنسز" و"كريك سايد 18" وإضافة إلى منازل "هابر فيوز“. وحسب صحيفة الإمارات اليوم فإن الجزء العلوي من البرج ”قاعة القمة“ هو أبرز معالم المشروع، كما ستتاح فرصة للزوار للاستمتاع بالحدائق حول البرج والمستوحى تصميمها من حدائق بابل المعلقة التاريخية.

يذكر أنه سيستخدم في إنشاء البرج 110 كيلومترات من الكابلات -وهو رقم غير مسبوق في موقع إنشاء واحد-، كما جرى استخدام أكثر من 45 ألف متر مكعب من الإسمنت في الدعامات، أما بالنسبة لـ“برعم“ البرج فسيعادل طوله ارتفاع مبنى مكون من 80 طابقاً.