أقامت حفل زفاف "مزيفاً" لإسعاد جدّها الذي يحتضر.. فعثرت على فارس أحلامها!

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
social

أرادت مروة ذات الـ31 عاماً أن تحقق رغبة جدها المريض ذي الـ94 عاماً، الذي كان يتلقى العلاج في قسم الأمراض الصدرية في مستشفى مدينة "باليكيسير" في شمال غربي الأناضول.

وفي شهر مايو/أيار 2017، أقامت مروة في حديقة المستشفى حفل زفاف مزيف، وشاركها فيه خطيبها "هاكان" الذي يكبرها بعام واحد.

نقل الجد إلى الحديقة، حيث شاهد تلك الحفلة وأهدى حفيدته سواراً من الذهب.

بعد حفل الزفاف المزيف بثلاثة أيام فقط توفي الجد، وبحسب صحيفة حرييت التي نقلت الخبر تقول "مروة" إنها كانت سعيدة لأنها لبَّت رغبة جدها في رؤيتها عروساً، فجدها كان قد نُقل بشكل عاجل إلى المستشفى بعد أن ساءت حالته الصحية، ليخبر الطبيب عائلة الجد أنه لن يعيش طويلاً.

تروي مروة قصتها، أنها كانت قد أخبرت جدها سابقاً أن العرس سيكون في شهر يوليو/تموز، لكن تدهورت حالته الصحية بشكل سريع مما جعلها تفكر بإقامة حفل زفاف مزيف في حديقة المستشفى، ليتمكن جدها من رؤيتها عروساً قبل أن يفارق الحياة.

وتضيف مروة: قال لي جدي إن العمر تقدم به، وإنه يريد أن يراني عروساً، حزنت كثيراً عندما قال الطبيب إن جدي سيفارقنا في وقت قصير، لذلك أخبرت عائلتي أنني سأعقد حفل زفاف مزيفاً، ووافق الجميع، وتمكنت من إسعاد جدي قبل أن يفارق الحياة.

أما هاكان الذي أصبح حالياً زوجاً حقيقياً لمروة فقال: لقد قمنا بواجبنا وأسعدناه، لكننا الآن أصبحنا زوجين حقيقيين، كنت أتمنى أن يكون بيننا في عرسنا الحقيقي.

بدأت اليوم مروة حياتها مع "هاكان" كزوجين، وشارك في حفل زفافها الحقيقي كثير من الأقارب، ورقصت مروة في فرحها، وقطعت كعكة الزفاف.