جورج كلوني يبني 7 مدارس لأطفال سوريا في هذه الدولة العربية

تم النشر: تم التحديث:
GEORGE CLOONEY
| Regis Duvignau / Reuters

أعلن الممثل الأميركي جورج كلوني، الإثنين 31 يوليو/تموز 2017، اعتزامه بناء 7 مدارس لخدمة الأطفال السوريين اللاجئين بلبنان، في إطار الخدمات التي تقدمها مؤسسته "كلوني للعدالة".

وذكرت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية، أن "كلوني عقد اتفاقيات تعاون مع شركتي جوجل، وإتش بي، إضافة إلى منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) لتقديم خدمة تعليمية لأكثر من 3 آلاف طفل سوري لاجئ في لبنان".

وفي بيان لمؤسسة "كلوني"، الإثنين، أشار الممثل الأميركي إلى التزام المؤسسة بتخصيص 2 مليون دولار لتعليم الأطفال السوريين.

وقال كلوني إن هدف مشروعه "تفادي تحوّل آلاف الأطفال، ضحايا الظروف، إلى جيل ضائع".

لكن في المقابل، لم يعلن الممثل الأميركي المناطق التي ستشهد تأسيس هذه المدارس.

وأسس كلوني بمشاركة زوجته، المحامية البريطانية أمل كلوني، مؤسسة "كلوني للعدالة" العام الماضي، لدعم المجتمعات حول العالم.

وبحسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن عدد اللاجئين السوريين في لبنان وصل إلى مليونٍ و17 ألفاً و433 لاجئاً مع نهاية 2016، أي ما نسبته 27% من عدد السكان البالغ عددهم نحو 4 ملايين نسمة.

ويتوزع اللاجئون السوريون على 6 محافظات لبنانية، أبرزها محافظتا الشمال والبقاع، ثم محافظة "جبل لبنان".

وفي جنوب "جبل لبنان"، تستقبل القرى نحو 12 ألف لاجئ سوري، فيما لا تضم المنطقة إلا مخيماً واحداً فقط، في بلدة "كترمايا"، تسكنه 56 عائلة.