وزير سعودي يدافع عن المذهب الشيعي.. فماذا قال؟

تم النشر: تم التحديث:
ASSBHAN
social

دافع ثامر السبهان، وزير الدولة لشؤون الخليج في المملكة العربية السعودية، عن المذهب الشيعي؛ ما اعتبره البعض تغيراً في موقف المملكة تجاه الشيعة.

السبهان الذي كان يعمل سفيراً للمملكة لدى العراق وعُيّن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وزيراً بالحكومة، غرد على حسابه الرسمي بتويتر، الإثنين 31 يوليو/تموز 2017، داعياً إلى التفريق بين المذهب الشيعي الأصيل على حد تعبيره، ومذهب الخميني المتطرف.

وتأتي تغريدة المسؤول السعودي فيما استقبلت المملكة، الأحد 30 يوليو/تموز 2017، رجل الدين الشيعي العراقي البارز مقتدى الصدر، في زيارة نادرة بناء على دعوة رسمية من الرياض.

وتعد الزيارة الأولى للصدر منذ 11 عاماً تأكيداً منه على أهمية إعادة العلاقات بين السعودية والعراق، وفق مصدر سياسي في التيار الصدري.

ويتزعم الصدر التيار الصدري الذي يشغل 34 مقعداً في البرلمان، فضلاً عن فصيل جناح مسلح يحمل اسم "سرايا السلام"، وهو واحد من فصائل الحشد الشعبي الشيعي الذي يقاتل إلى جانب القوات العراقية ضد تنظيم داعش.

بعض متابعي الوزير السعودي على تويتر اعتبروا التغريدة تراجعاً في الموقف السعودي الثابت تجاه المنهج الشيعي، وأنه تغير بالتزامن مع زيارة الصدر الى السعودية، فيما دافع آخرون عن موقف الوزير، معتبرين نظام ولاية الفقيه كان محاولة من الخميني لتسييس المذهب الجعفري لخدمة المشروع الفارسي التوسعي.

وعمل ثامر السبهان سفيراً للسعودية ادى العراق حتى طلبت بغداد في أغسطس 2016 استبداله، بعد اتهامه بالتدخل في الشأن الداخلي وتأجيج الطائفية.

وتحسنت العلاقات بين العراق والسعودية في الأشهر الأخيرة، حيث يتبادل المسؤولون في البلدين الزيارات بعد عقود من التوتر.

وأجرى رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الشهر الماضي، زيارة رسمية إلى السعودية، هي الأولى منذ تسلمه منصبه نهاية عام 2014، وبحث خلالها مع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، التنسيق بين البلدين في جميع المجالات.