قاتل الأردنيين يهرب من منزله.. صحيفة أردنية تكشف اسم وصورة الحارس الإسرائيلي

تم النشر: تم التحديث:
NETANYAHU
social

قالت صحيفة أردنية إن حارس السفارة الإسرائيلية بعمان قد اضطر إلى الفرار هو وعائلته من منزله، بعد أن نشرت الصحيفة بطاقة هوية تحمل صورته واسمه بالكامل.

ونشرت صحيفة الغد الأردنية مساء أمس الأحد 30 يوليو/تموز 2017 صورة الهوية الدبلوماسية الصادرة عن إدارة المراسم بوزارة الخارجية، وتُظهر أن اسم القاتل هو زيف حاي موردخاي مويال.

netanyahu

ومنحت الهوية لزيف بصفته ملحقاً في السفارة الإسرائيلية بعمان. وقد صدرت الهوية في العاشر من آب/أغسطس 2016 وصالحة حتى العاشر من آب/أغسطس 2017.

وبحسب الصحيفة، فإن الحارس اضطر وعائلته إلى إخلاء منزلهم في منطقة النقب داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك في أعقاب انفراد "الغد" بنشر صورته، والتي تداولتها بعد ذلك وسائل إعلام مختلفة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن عائلة الحارس تخشى التعرض لحياته، وذلك بعد الكشف عن هويته بالكامل، حيث لجأت العائلة إلى منزل أحد الأقارب.

وحرصت السلطات الإسرائيلية منذ الواقعة على إخفاء وجه الحارس واسمه الكامل في كافة الصور والأخبار التي تم نشرها.

واعتبرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، نشر صورة واسم الحارس قاتل الأردنيين الاثنين "ضربة تحت الحزام".

ولم توضح الصحيفة كيف حصلت على صورة البطاقة الصادرة عن وزارة الخارجية الأردنية.

يذكر أن إطلاق نار في محيط السفارة الإسرائيلية في الأردن، قد وقع الأحد 23 يوليو/تموز 2017، وانتشرت أخبار عن حدوث مشاجرة بين أردني وإسرائيلي داخل مبنى تابع سكني للسفارة، حيث قام الحارس الإسرائيلي بإطلاق النار على محمد زكريا الجواودة، ويبلغ من العمر 16 عاماً، كما قتل طبيب أردني في نفس الواقعة (54 عاماً).