القاهرة تطلق "طوق النجاة" لمواجهة الانفجار السكاني.. هكذا سينخفض تعداد مصر 16 مليون نسمة

تم النشر: تم التحديث:
POPULATION IN EGYPT
Mohamed Abd El Ghany / Reuters

أعلنت مصر، الإثنين 31 يوليو/تموز 2017، إطلاق استراتيجية وطنية لمواجهة الانفجار السكاني باسم "طوق نجاة"، بهدف خفض عدد السكان "المحتمل" في عام 2030، نحو 16 مليون نسمة.

جاء ذلك في تصريح أوردته صحيفة الأهرام (حكومية) لوزير الصحة أحمد عماد، عقب أسبوع على مؤتمر عقده الرئيس عبد الفتاح السيسي، في الإسكندرية (شمال)، قال خلاله إن "الزيادة السكانية في بلاده تمثل تحدياً لا يقل خطورة عن تحدي مواجهة الإرهاب".

وأوضح الوزير أن الزيادة السكانية "المخيفة" في بلاده، دفعت وزارة الصحة لإطلاق استراتيجية وطنية تستهدف خفض عدد السكان من 128 مليون نسمة إلى 112 مليوناً في 2030.

وتابع: "الاستراتيجية الجديدة تشمل عدة مبادرات تقوم بتنفيذها الرائدات الريفيات في 18 محافظة، تتضمن وسائل جديدة ومبتكرة (لم يحددها) للتوعية بمخاطر الزيادة السكانية".

والرائدات الريفيات بمصر (يقدر عددهن بنحو 12 ألفاً) يعملن تحت إشراف وزارة الصحة، لتوعية السيدات بالقرى الريفية بالممارسات الصحية السليمة وتعريفهن بالخدمات المتعلقة بالصحة الإنجابية ورعاية الأطفال.

والإثنين الماضي، دعا السيسي، مواطني بلاده إلى عدم إنجاب أكثر من 3 مواليد، قائلاً إن "من ينجب 4 أولاد سيحاسب أمام الله".

واعتبر الرئيس المصري أن الزيادة السكانية ببلاده تمثل تحدياً لا يقل خطورة عن تحدي مواجهة الإرهاب.

وسبق أن قال السيسي، في مايو/أيار الماضي، إن "بلاده تدرس خطة لتحفيز تنظيم الأسرة وعقاب غير الملتزمين".

وطالب المواطنين بتنظيم العملية الإنجابية، لرفع معدل النمو وخفض معدلات الفقر والجهل.

وتخطى تعداد المصريين بالداخل والخارج في أبريل/نيسان الماضي، 100 مليون نسمة، وفق تقديرات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي).