الأركان التركية تعلن إيقاف جنودٍ أساؤوا معاملةَ متسللين على الحدود.. "الفيديو نُشر من خارج البلاد وهذا هدفه"

تم النشر: تم التحديث:
TURKISH CHIEF OF STAFF
Anadolu Agency via Getty Images

أعلنت رئاسة الأركان العامة التركية، مساء الأحد 31 يوليو/تموز 2017، أنها أوقفت جنوداً أساؤوا معاملة 4 أشخاص ضُبطوا خلال محاولتهم التسلل من سوريا إلى تركيا. وذلك بعد انتشار مقطع فيديو يظهر الحادثة.

وقالت هيئة خاصة شُكلت بعد انتشار مقطع فيديو لجنود أتراك يسيؤون معاملة 4 أشخاص حاولوا التسلل إلى تركيا عبر الحدود السورية، إن الفيديو نشر بشكل متعمّد من خارج تركيا، بهدف إحراج والنيل من هيبة تركيا والقوات المسلحة التركية.

وقالت الأركان التركية إنه "جرى توقيف العناصر (الجنود) الذين قاموا بتصرفات لا يمكن قبولها بأي شكل من الأشكال بحق أشخاص قبض عليهم أثناء محاولتهم الدخول من سوريا إلى تركيا بطرق غير شرعية".

وأكدت أن " الإجراءات الإدارية والقانونية بدأت بحق الموقوفين".

وأضافت أن "الأشخاص الأربعة الذين حاولوا اجتياز الحدود بطرق غير شرعية، جرى ترحيلهم إلى خارج الحدود، في إطار القوانين النافذة، عقب إجراء الفحص الطبي لهم، والتأكد من أنهم في وضع صحي جيد".

وأشارت المعلومات إلى أن هيئة التحقيق أكدت أن إساءة معاملة الأشخاص الأربعة وقعت في إحدى وحدات حرس الحدود يوم 28 يوليو/تموز الحالي، نحو الساعة 11 ظهراً.

وأوضحت أن الجنود ضبطوا 4 سوريين في موقع "سفرلي- سيوري" بولاية هطاي (جنوب) خلال محاولتهم التسلل إلى تركيا، ونقلوهم إلى موقع حراستهم.

وأفادت أنه بينما كان الجنود يضربون الأشخاص، كان أحدهم ويحمل رتبة عريف يصوّر ما يحصل عبر هاتفه المحمول.

وأشارت المعلومات إلى أن الجندي الذي صور المقطع، قام بإرساله عبر تطبيق "واتساب" إلى سيدة تدعى "فريدة. أ" في ألمانيا.

وأكدت الهيئة أن نشر الفيديو من خارج تركيا، أمر له دلالات.