منعاً للتحرش.. كريم تطلق خاصية "إخفاء أرقام الاتصال" بين العميل والسائق

تم النشر: تم التحديث:
CAREEM
Faisal Al Nasser / Reuters

أعلنت شركة "كريم" عن إطلاق مبادرة جديدة لحماية خصوصية العملاء والحفاظ على سرية معلومات الاتصال الشخصية الخاصة بهم، وذلك في سبيل مكافحة التحرش عبر منصتها.

وقالت الشركة المتخصصة في مجال خدمات نقل الركاب، إنها "اتَّخذت مبادرة مهمة بإخفاء أرقام الاتصال بين العميل والسائق، إذ لن يكون العميل مضطراً بعد اليوم لمشاركة رقم هاتفه مع السائق، رغم أنه سيتواصل معه عبر هاتفه الخاص".

وأضافت كريم، أن فريق الهندسة التقنية التابع لها طوَّر تقنية يستطيع فيها الطرفان -العميل والسائق- التواصل فيما بينهما، دون أن يتمكن أي طرف من معرفة رقم الهاتف الشخصي للطرف الآخر، وقد بدأت الميزة التفعيل لعملاء التطبيق بالتدريج خلال الأيام القليلة الماضية.

وترى الشركة، أن هذه الخاصية تعزز من خصوصية العملاء، لينتهي التواصل بين العميل والسائق مع نهاية كل مشوار، ومنع أي استغلال غير مهني لأرقام بعض العملاء، بعد أن يقوموا بالاتصال بالسائق، وتسهم بشكل كبير في خفض مستويات التحرش، وإن كانت نادرة جداً، ومعدل الشكاوى التي تُقدَّم لخدمة العملاء.

وقال الدكتور عبدالله إلياس، المدير التنفيذي لشركة كريم في السعودية، في تصريح صحفي بهذه المناسبة: "إن هذه الخطوة تأتي كبادرة لحماية خصوصية العملاء، خاصة أننا واجهنا في حالات نادرة استغلالاً غير مهني لأرقام بعض العملاء، بعد أن يقوموا بالاتصال بالسائقين، لتتحقق هذه الحماية بعد تطوير هذه التقنية من مهندسي كريم، كحاجة ترفع مستوى الأمن وسلامة وخصوصية العملاء".

وأضاف إلياس: "أخذنا قلق العملاء، وخاصة الإناث في عين الاعتبار، وهو تطور يستحق أن نفخر به".

وأكد إلياس أن حماية خصوصية العميل تتم الآن بالكامل، إذ يمكن للسائق أيضاً الاتصال بالعميل دون أن يعرف رقم العميل بأي طريقة ممكنة، وعلى مدار الساعة، مشيراً إلى أن "اهتمام كريم، وإطلاق هذه المبادرة من المملكة يؤكد حرص الشركة على رفع الجودة والأمان بشكل متسارع".

يُشار إلى أن شركة كريم أُطلقت في عام 2012، وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، شهدت الشركة نمواً تخطَّى 30% شهرياً، وهي حاضرة حالياً في أكثر من 50 مدينة في المملكة العربية السعودية. ومنذ إطلاقها، قدمت شركة كريم الملايين من المشاوير الناجحة مع مئات الآلاف من السائقين.