أولى قوافل الحجاج الإيرانيين تتوجه إلى السعودية.. فكم ستستقبل المملكة منهم؟

تم النشر: تم التحديث:
IRANIAN PILGRIMS IN SAUDI ARABIA
Amr Dalsh / Reuters

انطلقت أولى قوافل الحجاج الإيرانيين، بعد حادث تدافع منى عام 2015، من مطار "بندر عباس" الإيراني باتجاه المدينة المنورة.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا)، الأحد 30 يوليو/ تموز 2017 نقلاً عن ممثلة المرشد الإيراني علي خامنئي لشؤون الحجاج، فرزانه شرفبافي، أن "القافلة الأولى من الحجاج انطلقت من مطار بندر عباس جنوبي إيران، باتجاه المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية".

من جهته، قال المرشد الإيراني في كلمته أمام مسؤولي الحجاج الإيرانيين، إن "سلامة الحجاج أمر مهم، ونحن لن ننسى الأحداث التي وقعت عام 2015"، في إشارة إلى حادثة تدافع منى التي أدت إلى وفاة 769 شخصاً، وفقاً لبيانات مسؤولين سعوديين، وأعلنت إيران أن 465 من مواطنيها توفوا في الحادث.

ومن المتوقع أن يتوجه 86 ألفاً و500 إيراني إلى الأراضي المقدسة للمشاركة في أداء فريضة الحج هذا العام، علماً أن الإيرانيين لم يتوجهوا إلى الحج خلال الموسم الماضي 2016.