ما حقيقة إقامة قاعدة عسكرية مصرية في البحرين قريبة من قطر؟.. هذا ما أجابت عنه المنامة

تم النشر: تم التحديث:
MINISTER OF FOREIGN AFFAIRS OF BAHRAIN
STRINGER via Getty Images

علَّق وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، على ما ذكرته وسائل إعلام حول إنشاء قاعدة عسكرية مصرية في جزر حوار البحرينية، القريبة من قطر، ونفى صحة ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك لوزراء خارجية السعودية والإمارات والبحرين ومصر في المنامة، اليوم الأحد 30 يوليو/تموز 2017.

وفي رده على سؤال حول ما يتردد عن تعاون عسكري مصري بحريني في جزر حوار، قال آل خليفة: "التعاون العسكري مستمر لعقود، وكل عام هناك نوع من التمرينات العسكرية والتعاون العسكري. فهذا شيء مستمر وليس له علاقة بأي منطقة، أما ما ورد في بعض الأخبار فهذه أخبار وردت في وسائل الإعلام".

بدوره قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن هناك "علاقات عميقة تجمع بين البلدين، والتعاون العسكري في كافة المجالات". وأوضح أن "هذا من شأنه أن يعزز من الأمن القومي العربي، وأمن البحرين وأمن مصر وكافة الأشقاء".

وكانت وسائل إعلام قد ذكرت أن العمل جارٍ لإنشاء قاعدة عسكرية مصرية في جزر حوار البحرينية القريبة من قطر.

ويعد اجتماع المنامة هو الثاني من نوعه، بعد أن عقدت الدول الأربع اجتماعها الأول بالقاهرة، يوم 5 يوليو/تموز الجاري، وأسفر عن توجيه تحذيرات لقطر، دون تبني خطوات تصعيدية واضحة ضدها، والإعلان عن 6 مبادئ تطالب الدوحة بالالتزام بها.

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرضت الثلاث الأولى عليها إجراءات عقابية، لاتهامها بـ"دعم الإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة بشدة.

ويوم 22 من الشهر نفسه، قدمت الدول الأربع لائحة من 13 مطلباً تتضمن إغلاق قناة الجزيرة، وهو ما رفضته الدوحة، معتبرة المطالب "غير واقعية وغير قابلة للتنفيذ".

وأعلنت الدوحة مراراً استعدادها لحوار مع دول الحصار، لحل الخلاف معها، قائم على مبدأين، الأول ألا يكون قائماً على إملاءات، وأن يكون في إطار احترام سيادة كل دولة وإرادتها.