أنقرة تطرد 8 أجانب حاولوا زرع الفتنة بين الأتراك والسوريين.. وهذه حقيقة تخصيص رواتب شهرية للاجئين

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN
Murad Sezer / Reuters

أكد والي العاصمة التركية أنقرة إرجان طوبجو، وجود عناصر أجانب، تحاول العمل على إشعال الفتنة بين المواطنين الأتراك والسوريين المقيمين في المدينة.

وأشار طوبجو في بيان إلى أن القوات الأمنية التركية، ضبطت الأسبوع الماضي 8 أجانب (لم يذكر جنسياتهم)، في منطقة ألتن داغ التي يقطنها عدد كبير من السوريين بالعاصمة، وأبعدتهم خارج الحدود التركية.

ونفى الوالي وجود أي راتب شهري مخصص لسوريين، موضحاً أن البعض يتعمد تمرير هذه الأكذوبة على المجتمع التركي.

تجدر الإشارة إلى أنّ وزارة الداخلية التركية قالت في وقت سابق إن أحداثاً تقع أحياناً بين المواطنين الأتراك واللاجئين السوريين في بعض الأماكن.

وأشارت إلى أنها أحداث تهدف لزرع الفتنة بين الطرفين، وجعلها أداة لاستخدامها من أجل تحقيق غايات سياسية داخلية.

وأوضحت الداخلية التركية أنّ جهات معينة تتعمد تضخيم الأحداث المؤسفة وتروّج لها، بشكل لا يتوافق مع معايير حسن الضيافة والعمل بمبدأ الأنصار والمهاجرين، ويُحدث شرخاً داخل المجتمع.